محليات

“حي النصـر” بعيد عن اهتمام السلطات

بريــكة :ظلام دامس وانتشار للنفايات

يشتكي مواطنو حيي النصر وطريق الجزار ببريكة، عديد النقائص التي تطال الحيين المذكورين في ظل غياب المؤشرات الحضرية والتي زادت من تصاعد وتيرة الغضب لدى هؤلاء منذ العديد من السنوات من دون وجود أي منفرج رغم تسجيل عديد النداءات والشكاوى المتكررة للجهات لإيجاد حل نهائي لسد العطعوطة الذي تحول إلى مكب للنفايات يتوسط الأحياء السكنية إلا أن هذه المطالب ظلت حبيسة وعود لم تحرك ساكنا لاحتواء المشكلة المطروحة حسبهم جراء تقاعس الجهات المعنية والتي نغصت عليهم يومياتهم حيث يأتي في مقدمة النقائص التي تصنع جملة من المعاناة لدى المواطنين انعدام الإنارة العمومية لجل الأزقة التي أدخلتها في ظلام دامس و هو الأمر الذي ضاعف من مخاوف المواطنين إذ أفادت مجموعة منهم في اتصال مع الاوراس نيوز أن الوضعية باتت مقلقة جراء اغتنام اللصوص لمثل هذه الظروف من اجل نشر ظاهرة السطو و السرقة من قبلهم حيث لا يتم التعرف عليهم في الوقت الذي يلوذون بالفرار إلى وجهة مجهولة فضلا عن الزواحف السامة و الحشرات التي باتت تجد ملاذها في هذا المناخ خاصة مع وجود سد العطعوطة الذي تصب به المجاري المنزلية و يتم رمي فضلات السكان به وحتى بعض جيف الحيوانات على غرار الكلاب و القطط و حتى الحمير.

ومن جهة أخرى فإن اهتراء الطرق و الأرصفة يدخل ضمن هذه النقائص التي تزيد من تطاير الغبار عقب مرور المركبات و الدراجات النارية بشكل يومي والتي آثرت على المصابين بأمراض الحساسية و العيون و في هذا الشأن طالبوا من السلطات المحلية اخذ انشغالاتهم بعين الاعتبار من دون تماطل في معالجة المشاكل الراهنة.

عامر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق