محليات

حي لهوى عبد الرحمان محروم من التنمية ببلدية الولجـة ولاية سطيف

يعاني سكان حي لهوى عبد الرحمان ببلدية الولجة الواقعة في الجهة الشرقية من ولاية سطيف من تهميش وإقصاء كبير في الاستفادة من مختلف المشاريع التنموية وهذا منذ سنوات طويلة، حيث استفاد الحي من بعض المشاريع التي بقيت مجمدة لأسباب مجهولة وهذا على الرغم من الوضعية الكارثية لهذا الحي الذي لا يختف عن باقي القرى والمداشر الموجودة بالبلدية بالنظر لغياب أبسط الضروريات، وكشفت الأمطار التي تساقطت مؤخرا عن العيوب الكثيرة الموجودة في الحي الذي يصعب دخوله بعد تساقط الأمطار.
وحسب السكان أن الحي لم يستفد من أي مشاريع للتهيئة الحضرية حيث تبقى الطرقات ترابية ودون تهيئة كما تنعدم أيضا قنوات الصرف الصحي مع انتشار الأوساخ والقاذورات في هذا الحي الذي تم إنشاءه سنة 1984 إلا أنه ظل غارقا في الكثير من المشاكل والتي زادت سوءا مع تجميد مشروع التحسين الحضري للحي بقيمة مالية تصل إلى 2.5 مليار سنتيم وهو المشروع الذي يبقى حبيس الأدراج من طرف مديرية التعمير رغم مرور سنوات من إقراره.
ولم يشفع لهذا الحي وقوعه بالقرب من الطريق الوطني رقم 5 الرابط بين سطيف وقسنطينة حيث يبقى التهميش هو السمة البارزة رغم الوعود المقدمة من طرف مصالح بلدية الولجة بخصوص وجود بعض المشاريع التنموية المرصودة خلال السنة الجارية على غرار شبكتي الماء الشاب والتطهير في انتظار برمجة مشاريع أخرى حسب ميزانية البلدية، فيما وجه السكان نداء إلى الوالي بلكاتب من أجل زيارة الحي في القريب العاجل الوقوف على حقيقة معاناتهم.
عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق