مواسم البوح

خاطرة: أجمل ما في حياتي جزائريتي

الجزائر أيتها الحبيبة
يا عروس تجسد كل أزهار الجمال
يا أيقونة ينحدر على وجنتيها الياسمين
ردي السلام
يا دمعا تناثرَ فوق خد البحر يا إطلالة حب مزقتها الأيام
أيتها الشهيدة
المطهرة النقية … انظر إلى صفحاتك
بيضاء أنقى من قطرات المطر
تشيعين نارا ونورا في تألق القم.
وفي زقزقة الطير على أعنـــاق الشــــجر.
كلما غرد الفجر.. ورقص الزهر
تزداد الأشواق إليك أعانق طيفك بجنون
كلما ابتعدت عنك
هذه الجزائر …الحبيبة الشهيدة… القصيدة
لقد اغتالوها لكنها مازالت تبتسم
باقية للأبد لا تتزين بالذهب والفضة
في عنقها عقداً من سنابل القمح
اسألوا الاوراس الأشم سيخبركم
أين جثي التاريخ على ركبتيه حزينا…….ذليلا.
ليس لنا من بعدك وطن يا وطن
نشتاق يوماً أن نموت بحضنك
نموت كي يحيا الوطن
عيسى فراق/ الجزائر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق