مواسم البوح

خاطرة: “ديـــسمـــبر” 

رأيت الكثير يتشاءم من “ديسمبر” قبل حلوله حتى: ديسمبر لا تكن قاسيا، ديسمبر لا تجرحنا، ديسمبر ديسمبر….. وهناك لمن سمح لمشاعره بأن تتجمد كثلوج هذا الشهر، لكن لم ؟ حاول أن تعيش ديسمبر هذا بكل تفاصيله، حاول أن تصنع فيه العديد من النجاحات، حاول جعله شهرا مميزا في آخر السنة  يوميا خطط ودون توقف، أنت وحدك قادر على جعل شهرك هذا مميزا . وفي آخر يوم له قف وأخبره أن عامك هذا سينقضي بعد أن مر بك أحد عشر شهرا متعب وكئيب، تجارب عديدة فاشلة وناجحة، أشخاص غادرونا وآخرون حطوا بقلوبنا، سقطنا و نهضنا، حاربنا وتألمنا تعلقنا وتعبت نفوسنا كانت أحد عشر شهرا صعبة علينا  أحد عشر شهر مرَّ من عمرنا، أما هذا الشهر الوحيد فقد كان جميلا، الشهر الوحيد المختلف عن سابقيه، الأرضية التمهيدية لعام جديد،  في آخر يوم من الشهر قف على حافته و ودع ما مضى … وكلك حماس لعام حافل بالنجاحات.

يقولون في ديسمبر تنتهي كل الأحلام لكن لا تكن ممن يتبنى هذا التفكير صدقوني في ديسمبر لا تنتهي الأحلام، بل تبدأ الأحلام، و مع كل ريح منه يزول حزن مرّ بنا، ومع كل قطرة مطر يزهر حلم جديد، ديسمبر سيكون البداية لأيام أقوى ولتجارب أنجح ولقرارات حاسمة ولعمر جديد ملؤه التفاؤل وسيكون ختامه مسكا، في ديسمبر تبدأ الأحلام وتُصنع النجاحات .

سوسي زهية/ الجزائر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق