مجتمع

خالصين مع وقف التنفيذ..

سلسلة رمضان شهر اللهفة والقضيان ...

الحلقة الرابعة

أزمة السيولة طالت ومعاها الناس ظلوا معلقين… الشهرية عندها مدة منين هلت وحنا ليها مانا قابضين… التبريرات كانت كثيرة الواضح منها مانا فاهمين… نترقبوا كل يوم قدام مكتب البريد فلاشان مقيلين… وكأننا نترقبوا الساعة ويوم الدين… رغم أننا جميعا على دراية وعارفين…بلي راح نقبضوا الراتب ونفتكوا من دين… ونغرقوا في الكريدي بقية الأيام الجايين… مارانا فارحين … لكن بهذا التفتوفة القليلة قانعين… نتعبواونشقاوونجيبوها بعرق الجبين… الوظيف العمومي عندو جملة من التنظيمات المتناقضين… تجعل منك أرذل الموظفين … وان كنت جنيور كبير أو دكتور أو خبير فاهم في كل القوانين.. الإدارة في بلادي تمشي عكس السير وحنا معاها ماشيين.

ما عندنا ثقافة للادخار تحمينا وقت الشدة … ناكلوونشربوونعيشو قيس العدة…تخمامنا في المعيشة وفي واش يسكت المعدة.. ما بنينا ما كسبنا ما علّينا ما عملنا هدة… والحجة ديما الراتب قليل وما يكفي لطول المدة… باقيين على نفس الريتم غارقين في وسط الخردة.. ما ربحناها صحة ولا راحة بال ونومة هانية على المخدة… التخمام مصاحبنا طول الأيام وللانهيار نفسنا في الحين مستعدة.. نتهجمو على الاقتصاد وحنا نظامنا ماشي وحدة وحدة… ولما تتأزم الأوضاع نضيعو وتزيد الشدة.

الفايدة والحصول.. ما نزرعو ما نحصدوا ما عندنا محصول… عايشين على الموعد المعلول…نترقبوا الشهرية بنفس قوية ونعتبروها أهم الحلول… واقفين في طابور ممل ثابت ما يتحرك ويزيد في الطول… واحد مقلق والثاني محرق والثالث يفتعل المشاكل وداه الهول.. وفي الأخير يجيك الخبر المنعول… السيولة متوفرة والشهرية متوفرة ولكن عمال البريد اليوم في إضراب مفعول… عندهم مطالب معلقة تنتظر الحلول… من بينها منحة الكوفيد لي منها الكل مستفيد إلا عامل البريد واحد ما حب يقول …  لي يظل وراء القيشي ما يتحرك ما يتنفس ديما مغلول… عطلتو محدودة وأعمالو مشهودة بالعرض والطول… واختارو يوم صب منح المعوزين باش يعملو الهول… يتوقفو عن العمل ويعلقو المعلول… كل واحد يقول يا نفسي والزوالي ما عاد يقول….

نوارة بوبير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.