مجتمع

سلسلة رمضان شهر اللهفة والقضيان: خبزة الدبزة… تروح للمعزة

سلسلة رمضان شهر اللهفة والقضيان...

الحلقة الثالثة

وأنت في طريقك للعمل على باب الله وفي نفسك ألف حزة وحزة… راح تهزك مظاهر عديدة ما تفرح الشاقي ولا صاحب العزة… لما الخير لي يجي بالشقاء والتعب وفي وقت الضيق والأزمة لي هزتنا هزة… يروح في الرجلين وبين أسنان للمعزة… راح تعرف بلي مابقاتش اخلاق اسلامية بهذي الحزة… لما تشوف منظر وحال الخبزة… مرمية مع الفضلات والقمامة والاوساخ ما تفرزت فرزة… والغريب في الأمر أنها وقبل الافطار غالية وصاحبة العزة… ما تقدر تكون من نصيبك إلا بضربة ودبزة.

التبذير اليوم صار عادة مصاحبة لشهر الفضيلة… وقت الحاجة الناس تبان محتاجة مغبونة وذليلة… تحسب ألف حساب لصيام اليوم وافطار الليلة… اللقمة غالية وصعيبة والمعيشة محقورة وذليلة… الشكاوي في كل مكان مع سيدنا رمضان الزوالي ما عندو حيلة… يترقب الرزقة منين تجي والأيام في عينو طويلة.. مسؤوليات كثيرة والمهمة صارت ثقيلة… ولكن بمجرد يلقى خبزة اليوم يتنكر ليها ويشوفها ضئيلة… نعمة رب العالمين غالية ما هي قليلة… يا لي تكفر النعيم وناسي الخير بعد الشدة الطويلة…

طابور طويل … في عز الأزمة الصحية لاخوف من الأزمة ولا تأويل … تحسبها مسابقة وطنية تستحق التفسير والتحليل… ناس شاعلة فيها النار تولول تولويل… تحوس على المشاكل بين النهار والليل… ما تخدم ما تزدم ما تعمل تاويل…. الهدف تاعها في الحياة افتعال المشاكل والازمات بركوب الفتنة مثل الخيل… وأخرى تاعبة شاقية مهدودة الحيل… همها خبزة تسد الجوع ولا يهم التأويل… لقات نفسها وسط الطابور وللمعمعة مالت ميل… تشيل الصبر شيل… ورغم ذلك طاحت في قلب الويل… وسايرت دبزة الخبزة لي تروح للمعزة بنفس طويل… وتخلطت الدعوة وراح الصيام في كيلة دقيق… ياحليل.

نوارة بوبير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق