محليات

خدمات صحية متدنية ومستشفى “مشلــول” برأس العيون

مرضى يقصدون بلديات مجاورة للعلاج

يشتكي سكان رأس العيون بولاية باتنة، من تدني الخدمات الصحية رغم توفر المنطقة على مستشفى بسعة 120 سرير، وقال السكان أنهم يضطرون إلى التنقل إلى المناطق المجاورة أو إلى عاصمة الولاية لتلقي العلاج.وحسب مشتكين، أن معظم المصالح بالمستشفى لا تزال مغلقة بسبب عدم اكتمال الأشغال، مضيفين أن مصلحة الاستعجالات هي الوحيدة التي تعمل حاليا، ورغم ذلك فهي تعاني من عجز فادح في التجهيزات الضرورية، مؤكدين في ذات السياق أن وضعية هذه المؤسسة الإستشفائية، باتت تثير استيائهم، سيما وأن الجهات المعنية لم تجسد وعودها، فيما يتعلق بتدارك النقائص المطروحة، حيث أن جميعها بقي مجرد كلام فارغ، فيما لا يزال قاطنوا رأس العيون يعانون من تدني الخدمات الصحية.وينتظر المشتكون من السلطات الولائية، فتح تحقيق حول تأخر دخول مختلف الأقسام الطبية بمستشفى حيز الخدمة، إضافة إلى الأسباب الحقيقية التي تقف وراء عدم استكمال الأشغال.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق