وطني

خدمة البريد السريع للجزائر تتصدر شمال إفريقيا

متقدمة بـ 7 مراتب في التصنيف العالمي

سجلت خدمة البريد السريع للجزائر وهي فرع الرسائل والطرود السريعة لمؤسسة بريد الجزائر تحسنا “هاما” في أدائها خلال سنة 2018 وفقا لكافة المؤشرات حيث تمكنت من احتلال المرتبة الـ 63 ضمن تصنيف 198 بلد عضو في تعاونية خدمة البريد السريع للدول حسبما أفاد به أمس بيان لوزارة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة.
وأوضح البيان أن خدمة البريد السريع للجزائر تمكنت بفضل الجهود “المعتبرة” التي تبذلها لتحسين نوعية الخدمة لفائدة زبائنها من التقدم على سبعة دول خلال الفصل الأخير لسنة 2018، مستندا لآخر تقرير للاتحاد البريدي العالمي.
وذكر ذات المصدر أن خدمة البريد السريع للجزائر كانت قد تقدمت بـ 33 مرتبة في التصنيف العالمي خلال سنة 2018 و 99 مرتبة خلال الثلاث سنوات الأخيرة أي من 2015 إلى 2018 مضيفا أن خدمة البريد السريع للجزائر تحتل المرتبة الأولى في شمال إفريقيا والخامسة عربيا وإفريقيا و “هي مرتبة جد مشرفة بالنسبة للجزائر”.
وأوضح البيان أن “هذه الأداءات انعكست من خلال نسبة 99% المسجلة فيما يخص احترام آجال التسليم على مستوى كامل التراب الوطني وهو مؤشر على إحراز تقدم هام” مضيفا أن خدمة البريد السريع للجزائر “تسجل أيضا نسبة 94% فيما يتعلق بالرد الآني على خدمة زبائن البريد السريع وهي نسبة تم تقديرها عن طريق العرائض التي قدمها الزبائن والشركاء استنادا لمعطيات الاتحاد البريدي العالمي”.
وخلص البيان إلى أن “الهدف الذي حددته خدمة البريد السريع للجزائر لسنة 2019 هو أن تكون من ضمن الـ 50 بلدا الأفضل تصنيفا عبر العالم وهو تحدي جديد بالنسبة للمؤسسة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق