مجتمع

خرجات جبلية سياحية للتعرف على أهم المناطق السياحية والتاريخية بخنشلة

نظمتها مجموعة السياحة الجبلية

نظمت مجموعة السياحة الجبلية (GTM)، خرجة جبلية سياحية لجبال جمري ببلدية انسيغة بخنشلة، وذلك للتعرف على هذه المنطقة الطبيعية والتاريخية، حيث شارك في هذه الخرجة مجموعة من الكهول والشباب التي تتراوح أعمارهم بين 25 سنة إلى 70 سنة، تم خلالها السير لمسافة تصل إلى 15 كلم وسط الجبال والوديان والوقوف على مختلف الأماكن السياحية والمناظر الخلابة وكذا المناطق التاريخية على غرار “مغارة جمري” المعروفة التي تم استخراج رفات الشهداء منها في السنوات القليلة الماضية إضافة إلى مغارات مختلفة ومتنوعة تحكي تاريخ وتراث هذه المنطقة.

مجموعة السياحة الجبلية، هي مجموعة حديثة النشأة وتهدف إلى التعريف بالسياحة المحلية لولاية خنشلة والتعرف على جميع المناطق التي تزخر بها جميع بلديات الولاية إضافة إلى المناطق المجاورة لولايات الوطن، كما ترتكز في خرجاتها على رياضة المشي بشعار “الجسم السليم في العقل السليم والرياضة للجميع”، وستنظم المجموعة خرجات سياحية جبلية كل سبت وتكون الوجهة لمناطق سياحية جبلية.

وفي حديث أعضاء المجموعة لجريدة “الأوراس نيوز”، أكدوا على ضرورة دعم السلطات والجهات الوصية لمثل هذه المبادرات وتنظيم خرجات سياحية واستكشافية للتعريف بالسياحة المحلية وكذا فتح المسالك وتوفير مختلف الضروريات من أجل إحياء السياحة بولاية خنشلة وتشجيع المواطنين على التعرف على ما تزخر به الولاية من مكاسب سياحية وتاريخية إضافة إلى تشجيع رياضة المشي في المناطق الجبلية، كما أشاروا إلى أن السياحة الجبلية هي عبارة عن نشاط سياحي يرتبط بالجبل والرياضات الجبلية من مغامرات الاكتشاف وركوب الجبال واكتشاف المناظر الطبيعية والكهوف والمغارات والبحيرات وكذلك يلجأ إليها السياح طلبا للاسترخاء والتأمل والتواصل مع الطبيعة واستفراغ ضغوط حياة المدينة الحديثة.

معاوية.ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.