محليات

خزان مائي دون مياه منذ إنجازه بتاكسلانت

رغم أنه التهم أموالا معتبرة وأنجز منذ 10 سنوات

لا يزال معظم سكان الجهة الشمالية من مقر بلدية تاكسلانت، يقومون برحلات الشتاء والصيف بحثا عن جرعة ماء في كل حدب وصوب بسبب عدم ربط بيوتهم بالشبكة الرئيسة لهذه المادة الحيوية، كونهم يقيمون في أماكن مرتفعة على غرار مشاتي أولاد بن مهدي، أولاد ساسي وأولاد مباركي بالإضافة إلى مشاتي أخرى.
وحسب أراء بعض المواطنين فإن الماء عندهم أصبح شيئا مقدسا بحيث لا تضيع منه قطرة واحدة إلا للضرورة القسوى لذلك فهم يبذلون قصارى جهدهم من أجل جلبه بشتى الوسائل والطرق رغم أن البلدية كانت قد أنجزت منذ حوالي 10 سنوات خزانا مائيا بمحيط إقامتهم لكنها سرعان مات خلت عن ربطه بالبئر الإرتوازي الذي كان من المقرر أن يمون سكان البلدية وما جاورها على خلفية اعتراض فلاحي المنطقة عن استعمال مياه هذا البئر الجديد لتأثيره على منسوب مياه الينبوع الرئيسي المعروف باسم “عين تينيباوين”.
وأعرب ذات المواطنين عن أملهم في الإسراع بتجسيد ربط خزانهم المهجور بالبئر الارتوازي الذي تم انجازه مؤخرا بمشتة “ماركوندة” وهو ما سيضع حدا لمعاناتهم مع هذه المشكل العويص الذي شغل بالهم وأرهق كاهلهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق