محليات

خسائر بالملاييـــر لفلاحي  جنوب سطيف

بعد الاضطرابات الجوية الأخيرة

تسببت سيول الأمطار التي تساقطت على ولاية سطيف مصحوبة برياح عاتية وحبات برد من الحجم الكبير منذ نهاية الأسبوع الفارط في تكبيد فلاحي الجهة الجنوبية لخسائر فادحة وبالملايير نتيجة إتلاف عدد كبير من البيوت البلاستيكية المخصصة لزراعة الخضروات في عدد من المناطق المعروفة بهذه الزراعة على غرار بئر حدادة، قجال، قلال، حمام السخنة وعين الحجر.

ومن بين المناطق الأكثر تضررا من الإضرابات الجوية الأخيرة هي منطقة دوار الكبير ببلدية قجال والتي تضرر فلاحوها بشكل كبير من خلال إتلاف المئات من البيوت البلاستيكية الخاصة بالخضر الموسمية على غرار الفلفل،حيث تعرضت البيوت البلاستيكية للتلف بشكل تام مما كبد الفلاحين خسائر فادحة.

كما تسببت حبات البرد في إتلاف عشرات الهكتارات من المحاصيل الغير المحمية من الخضار في عدة مناطق أخرى في الجهة الجنوبية من الولاية وهو الأمر الذي جعل الكثير من الفلاحين ينهون نشاطهم الزراعي مبكرا هذه السنة بعد التلف التام لمختلف المحاصيل في غياب أي تعويض نتيجة عدم تأمين هذه المحاصيل رغم النداءات المتكررة من طرف الصندوق الجهوي للتعاون الفلاحي بخصوص تأمين مختلف المحاصيل من أجل الحصول على تعويضات مالية في حال حصول كوارث طبيعية.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق