رياضة وطنية

خسارة الداربي تفجر الأوضاع!!

فيما تسير الإدارة بالفريق نحو السقوط..

فجرت خسارة مولودية باتنة لداربي الاوراس عشية امس الاول الاوضاع في بيت البوبية، حيث لم يهظم انصار المولودية الخسارة القاسية التي مني بها فريقهم امام الغريم التقليدي شباب باتنة بنتيجة هدف دون رد وقعه بوخليفة، وسخطوا على ادارة الفريق والطاقم الفني وكذا اللاعبين، معتبرين ان الجميع مسؤول على هذه الانتكاسات والهزائم المتتالية التي تلاحق البوبية، وعبر انصار النادي الاكبر شعبية في منطقة الاوراس عن امتعاضهم الشديد لما يعيشه فريقهم مطالبين من الادارة تحمل مسؤولياتها وانقاذ الفريق من شبح السقوط الذي بات يترصد بالنادي قبل نهاية مرحلة الذهاب حتى، بحيث وقبل جولة واحدة عن نهاية مرحلة الذهاب تتخبط المولودية في مؤخرة الترتيب برصيد 8 نقاط من اصل 10 لقاءات وهي الحصيلة الكارثية التي تنبأ بالأسوأ في مرحلة الاياب.

هذا واعتبر مشجعو البوبية ان فريقهم بات يحصد ثمار التسيير العشوائي و سوء الاستقدامات وكذا لامبالاة القائمين على النادي، محملين ادارة زيداني مسؤولية ما آل اليه الفريق ومطالبين بضرورة اعادة بناء عصب الفريق قبل فوات الاوان.

وبالحديث عن لقاء امس الأول والهزيمة التي منيت بها البوبية فقد وجهت اصابع الاتهام لحكام اللقاء  واعتبر انصار المولودية وكذا الطاقم الفني والاداري للفريق ان الحكام تحيزوا للفريق الخصم و حرموا اصحاب اللونين الابيض والاسود من هدف شرعي لا غبار عنه وقعه امين غضبان من تسديدة تجاوزت كرته الخط بعد ان رفضه الحكم المساعد بحجة تسلل جفالي وهو ما لم يتقبله جميع متتبعي شؤون البوبية معتبرين ان فريقهم تعرض لظلم تحكيمي كلف هزيمة قاسية وغير متوقعة.

يذكر ان حصة الاستئناف ستجرى عشية الغد بعد ان منح المدرب سعيد بلعريبي لاعبيه يوم راحة لتعود التشكيلة لاجواء التحضيرات عشية الغد تحسبا للقاء القادم ضد جمعية الخروب بملعب اول نوفمبر بباتنة لحساب اخر جولة من مرحلة الذهاب.

وعلى صعيد اخر، اعلنت لجنة انصار المولودية عن استقالتها الجماعية قبل لقاء الداربي ورسمتها عشية امس الاول وهو ما يعكس الحالة المزرية التي يعشيها الفريق، في انتظار ما تسفر عنه الايام القليلة القادمة.

امير.ج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق