رياضة وطنية

خسارة الموك تثير مخاوف الأنصار وبن علي مطالب بتعديل الأوتار

شباب باتنة

لم يكن فريق شباب باتنة محظوظا في جولة رفع الستار أين تكبد خسارة مرة أمام المضيف مولودية قسنطينة على وقع ثلاثة أهداف لهدف وتعود هذه النتيجة إلى عدة عوامل منها الغيابات العديدة في صورة حميتي وبركاني دخينات ماهر عزوز عمران عوف فالأداء كان مخيبا خاصة في المرحلة الثانية أين كانوا خارج الإطار تماما كما أن الوجه الشاحب والإمكانيات المحدودة لبعض اللاعبين في تلك المقابلة أثارت مخاوف الأنصار، يحدث هذا في ظل الانطلاقة القوية لبعض الفرق التي كشرت عن أنيابها من البداية

من جهتهم تباينت أراء الأنصار، فهناك من حمل المدرب محرز بن علي مسؤولية الأداء المخيب أمام الموك خاصة في الشوط الثاني حيث لم يلاحظوا لمسته وهو الشوط الذي يحسب غالبا للمدربين على حد قولهم أين كان الفريق تائها فوق المستطيل الأخضر وإنتشار اللاعبين كان سيئا للغاية وهذا ما جعل فريق الموك يسيطر على مختلف أطوار هذا الشوط وكاد يقتل المواجهة في عدة مناسبات، وهناك من حمل اللاعبين المسؤولية مادام أنهم لم يقدموا ما كان مرجوا وبعد الأداء الهزيل أمام أبناء سيرتا فإن الطاقم الفني بقيادة التقني التونسي مطالب بتعديل الأوتار وإيجاد الحلول اللازمة قبل مواجهة نهاية هذا الأسبوع أمام شباب عين فكرون.

وأكد مدرب الشباب عقب المباراة أنه لم يتعرف على فريقه في هذا اللقاء ، حيث قال في هذا السياق: ”خسارة الموك غير مقبولة، سيما أنها جاءت بتلك الطريقة، صحيح أننا واجهنا فريقا قويا ويطبق كرة جميلة، وإستفاد كثيرا من الأخطاء البدائية لأشبالي، لكن ليس معنى ذلك بأني أبرر الهزيمة، التي تبقى غير مقبولة، وسنحاول مراجعة العديد من الأمور والتحضير للمباراة المقبلة.

وفي سياق أخر أكدت مصادر مقربة أن إدارة الكاب سوف تعقد اليوم اجتماعا طارئا مع أعضاء الطاقم الفني للكشف عن الأسباب الحقيقية التي جعلت الفريق يخسر بهذه الطريقة، في وقت من المرتقب أن تستأنف التشكيلة صبيحة اليوم تدريباتها الفنية والبدنية وسيكون حديث خاص بين المدرب بن علي واللاعبين أيضا، حيث ينوي التقني التونسي فتح ورشة جديدة وإحداث بعض التغييرات على التشكيلة التي ستلعب مقابلة الجولة المقبلة.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق