رياضة وطنية

خسارة جيجل تطرح العديد من التساؤلات وتفتح باب التأويلات

شباب باتنة

فشل فريق شباب باتنة في تدارك نتيجة الجولة الماضية أمام أولاد جلال بعدما سقط مجددا عشية أول أمس أمام ضيفه شباب جيجل ولم يتمكن لاعبو الكاب من التفوق على منافسهم القوي الذي رمى بكل ثقله من أجل العودة بالنقاط الثلاث من خارج الديار لضمان البقاء مبكرا وتفادي الحسابات وهو الأمر الذي حققه في نهاية المطاف ويبقى الجانب السلبي في أداء تشكيلة الفريق الأوراسي هو نقص الفعالية في القاطرة الأمامية، التي ضيعت الكثير من الفرص إضافة إلى غياب الانسجام بينها وبين خط الوسط، وهو الأمر الذي بات يشكل هاجسا للطاقم الفني للفريق، الذي سيركز على هذه النقطة بالذات حتى يكون الفريق في أحسن في الجولة القادمة أمام شباب قايس وسيستغل المدرب مصطفى عقون هذا الأسبوع لمراجعة الحسابات ومحاولة تصحيح الأخطاء والنقائص الموجودة في الفريق، وإيجاد الوصفة والتركيبة المثالية التي سيتمكن من خلالها من تدارك هذه الهزيمة المرة كما نشير إلى أن هذه الهزيمة فتحت باب التأويلات كثيرا بخصوص تسهيل مهمة المنافس في تحقيق الإنتصار لضمان البقاء رغم أن إدارة الفريق أكدت سابقا على أنها .

الأنصار غاضبون من خسارة جيجل ويطالبون بالتدارك

عبر أنصار شباب باتنة، عن غضبهم الشديد بعد الخسارة غير المنتظرة التي سجلتها التشكيلة مساء أول أمس على يد شباب جيجل ورغم أن الظروف كانت مواتية لتحقيق الإنتصار، إلا أن اللاعبين كانوا خارج الإطار باستثناء بعض العناصر في صورة إيديو وغضبان، وأعاب الأنصار على الأداء الجماعي للفريق والذي يظهر أنه يلعب بدون روح بعد ضياع هدف السقوط كما طالب الأنصار من اللاعبين على ضرورة التدارك السريع لهذه الهزيمة من خلال الإطاحة بقايس في الجولة القادمة.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق