وطني

خصوم ذويبي يُقاطعون مؤتمر حركة النهضة

منتظر منتصف الشهر الجاري

أرجعت البرلمانية، سامية خمري، قرار جناح في حركة النهضة مقاطعة المؤتمر المقرر تنظيمه أيام 15، 16 و 17 نوفمبر المقبل لـ”سوء التسيير وتجاوزات الأمين العام للحركة محمد ذويبي”.
وكشفت خمري أن هناك 20 ولاية ستقاطع مؤتمر النهضة بسبب ”التمرد على قرارات مجلس الشورى ومواثيق الحركة الذي وصل مداه في دورة الحزب الفارطة التي أنتجت لجنة فاقدة للشرعية لتحضير المؤتمر “.
وأكدت المتحدثة أن نواب الحزب في المجلس الشعبي الوطني البالغ عددهم 5 نواب قاموا بمبادرة من أجل الوصول إلى مؤتمر جامع، غير أنهم اصطدموا بإصرار الأمين العام محمد ذويبي على عدم تغيير رئيس اللجنة الوطنية لتحضير المؤتمر، قائلة إن ”المسؤولية كاملة في إفشال المبادرة يتحملها رئيس لجنة التحضير للمؤتمر الفاقدة للشرعية، والذي كان مجرد أداة لتمزيق الحركة والإمعان في خرق قواعد عملها، وإضفاء الشرعية على قيادة فقدت مصداقيتها”.
وبخصوص تعاملهم مع الأزمة التي تتخبط فيها الحركة منذ أكثر من سنتين، لم تستبعد خمري الذهاب لتأسيس كيان سياسي جديد من أجل مواصلة العمل في إطار المعارضة، مؤكدة أن إطارات الحركة لا يمكنها العمل دون غطاء سياسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق