محليات

خطأ في دراسة مشروع يزيد من معاناة السكان

طقيع بعين أزال

تسبب خطأ وقع في دراسة مشروع حماية قرية طقيع التابعة لبلدية عين أزال جنوب ولاية سطيف من خطر الفيضانات في إلغاء المشروع كليا وهذا إلى غاية الشروع في إنجاز دراسة جديدة لهذا المشروع، وهو الأمر الذي زاد من معاناة سكان هذه المنطقة التي تعانى الأمرين عند كل تساقط للأمطار بسبب موقعها المحاذي للوادي فضلا عن كون الطريق التي تعبر القارية تعتبر عالية عن المساكن مما جعل مياه الأمطار تتجمع مباشرة في مساكن المواطنين.

ورغم الشكاوي المتكررة منذ سنوات بخصوص تهيئة مجرى الوادي حتى لا يصب بالمنطقة إلا أن الأمور مازالت تراوح مكانها خاصة بعد تأكيد السلطات المحلية على وجود خطأ في الدراسة مما استلزم العودة إلى نقطة الصفر، فيما تراهن البلدية على حل مؤقت يتمثل في إنجاز جدار لحماية المنطقة من خطر الفيضانات.

وخصصت مديرية الري للولاية غلاف مالي بقيمة 6 ملايير سنتيم من أجل تهيئة الوادي الذي يمر بالمنطقة، وهو المشروع الذي يعلق عليه السكان أمالا كبيرة وهذا في انتظار إنجاز مشاريع أخرى خاصة بتعبيد الطرقات والتهيئة الحضرية خاصة أن الطرقات تتحول إلى أوحال وبرك عند تساقط الأمطار.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق