محليات

خلق 14 ألف منصب عبر مركب الفوسفات بتبسة

منها 3 آلاف منصب في مرحلة الاستغلال

كشف الوزير الأول أحمد أويحيى أمس بتبسة، أن مركب الفوسفات الذي سخر له مبلغ استثمار بـ6 ملايير دولار والذي ينتظر أن يدخل مرحلة الاستغلال في سنة 2022، سيسمح باستحداث 3 آلاف منصب شغل مباشر في حين أن ورشات الإنجاز الخاصة به عبر الولايات الأربع المذكورة آنفا ستضمن 14 ألف منصب شغل حسب ذات الوثيقة.

وقال ذات المتحدث، أن المشروع المندمج لتحويل الفوسفات يعد أكبر وأهم مشروع صناعي تطلقه الجزائر منذ عشرية من الزمن والذي ستسمح آثاره بإحداث تغيير على منطقة شرق البلاد وستعزز الاقتصاد الوطني، مضيفا أن دخول هذا المشروع حيز الاستغلال سيكون بحلول 2022، ما من شأنه ضمان عائدات من العملة الصعبة تقارب 2 مليار دولار من خارج المحروقات.
كما أكد الوزير الأول، بأن المشروع المندمج لتحويل الفوسفات بمنطقة بلاد الحدبة يعد مشروعا كبيرا سيسمح بإعادة بعث الاقتصاد عبر كامل منطقة شرق البلاد، مشيرا إلى أن المشروع الذي يشمل 4 ولايات بشرق البلاد، يشكل قفزة نوعية” في العلاقات الجزائرية الصينية مشيرا إلى أن الشراكة في مشروع كبير و جد هام تعزز وتمتن العلاقات الثنائية.
هذا وتحدث ذات المسؤول عن ورشات هذا المشروع التي تشمل على وجه الخصوص عمليات التهيئة وإنجاز ازدواجية خط السكة الحديدية وكهربتها مؤكدا أنه بدخول هذا المشروع الضخم حيز الاستغلال سيرتفع إنتاج الجزائر من الفوسفات الذي يقارب حاليا 1 مليون سنويا إلى 10 ملايين طن سنويا، ما من شأنه ضمان عائدات بالعملة الصعبة تتجاوز 1،9 مليار دولار سنويا حسب ذات المصدر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق