الأورس بلوس

خنشلة من طريق “الفوطو كوبي” إلى “الطاقة الشمسية” و”اللاد”

منذ سنوات كان المرور تحت الجسر المضاء بوسط خنشلة يشكل اعجوبة بسبب الإضاءة الكبيرة به حتى أصبح سكان المدينة يفتخرون بقولهم انهم قدموا عن طريق “الفوطو كوبي” كون خروج المركبات من تحت الجسر شبيه بخروج الورقة بعد مسحها في آلة التصوير، أما اليوم ففي خنشلة يقف والي الولاية كمال نويصر شخصيا على مشروع الإنارة العمومية باستعمال مصابيح الصمام الثنائي الباعث للضوء والإنارة باستعمال الطاقة الشمسية والتي مست عدة محاور فالأولى مست اشغال الانارة الخاصة لمحاور الطريق المؤدي الى المحطة الحموية حمام الصالحين ابتداء من محور الدوران المحاذي للمستشفى احمد بن بلة وطريق عين السيلان مرورا بمقبرة الشهداء ومركز الراحة للمجاهدين إلى غاية الفندق التابع للبريد والمواصلات وكذا حمام الصالحين إلى غاية ملعب سعيد حقاص ببلدية الحامة، أما فيما يخص الانارة العمومية باستعمال الطاقة الشمسية ستمس تجهيز الطريق المزدوج بين ولاية خنشلة وأم البواقي والتي تدخل في إطار تأهيل وإنجاز أشغال الانارة بالطاقات المتجددة عبر الولاية والتي من شأنها تحسين الرؤية والسلامة كما ستوفر المال للخزينة البلدية خلال السنوات القادمة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق