محليات

داء إلتهاب الكبد ينتشر في المدارس بباتنة

تسجيل 50 حالة التهاب الكبد الفيروسي بمتوسطة في القصبات وعشرات الحالات المشتبه فيها بمدراس أخرى

دق أولياء تلاميذ في ولاية باتنة، ناقوس الخطر بسبب إهمال الصحة المدرسية بالعديد من المؤسسات التربوية المنتشرة عبر مختلف البلديات وبقاءها مجرد حبر على ورق، حيث كشفت مصادر “الأوراس نيوز” عن تسجيل عدة أمراض معدية وسط التلاميذ من بينها التهاب الكبد الفيروسي، إضافة إلى انتشار القمل بسبب غياب النظافة التي تبقى آخر الاهتمامات لدى السلطات الوصية التي تبقى تتحمل كل المسؤولية حسب المشتكيـن.

وحسب مصادرنا أنه تم مؤخرا اكتشاف عشرات الإصابات بداء التهاب الكبد الفيروسي على مستوى بعض المؤسسات التربوية والتي من بينها متوسطة تقع بالتجمع السكاني جرياط في بلدية القصبات غرب الولاية، حيث أسرت ذات المصادر عن اكتشاف حوالي 60 حالة مشتبه فيها  لداء التهاب الكبد الفيروسي المُعدي وسط تلاميذ المؤسسة تبقى التحريات متواصلة للتعرف عن سببها ولو أن أولياء أكدوا لنا أن السبب يعود إلى الوضعية الكارثية لصهريج المياه الذي تتزود منه المؤسسة بالماء الشروب حيث غزته الأوساخ لعدم تنظفيه منذ مدة.

هذا وسبق لأولياء تلاميذ ببلديات أخرى من الولاية على غرار أولاد فاضل وأريس وغيرها قد اشتكوا من اكتشاف حالات لداء التهاب الكبد الفيروسي الخطير في المؤسسات التربوية التي يُزاول فيها أبنائهم الدراسة بسبب غياب النظافة، حيث وجهوا نداءات إلى الجهات الوصية من أجل التدخل وتدارك الوضع قبل فوات الأوان وانتشار الداء أكثر خاصة وأن هذا الأخير مصنف من الأمراض المعدية التي تنتشر بسهولة وسط التلاميذ في حالة عدم التفطن له.

يأتي ذلك في الوقت الذي تساءل فيه أولياء عن دور الصحة المدرسية ووحدات الكشف التي يقع عليها مراقبة الوضعية الصحية للتلاميذ داخل مؤسساتهم التربوية إضافة إلى مختلف الوسائل والمرافق المستعملة، حيث تتواجد العديد من المؤسسات التربوية في وضعية أقل ما يقال عنها أنها مزرية بسبب إهمال النظافة من جهة وغياب عمال من جهة أخرى الأمر الذي يجعل التلاميذ فريسة سهلة لمختلف الأمراض خاصة المعدية.

من جهته مديرية التربية لولاية باتنة، وفي ردها عن هذا الموضوع كشفت في اتصال بـ”الأوراس نيـوز” أن مكتب الصحة المدرسية تنقل إلى المتوسطة المعنية والتحقيقات جارية من أجل التأكد من القضية من خلال قيام التلاميذ المشتبه فيهم بالتحاليل اللازمة، أما رئيس بلدية القصبات قال أن مصالحه تحركت فور سماعها بالخبر وهي بصدد اتخاذ الإجراءات اللازمة.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق