رياضة وطنية

داربي بأهداف متباينة.. المولودية لتعميق الفارق والأمل لتشديد الخناق أكثر

مولودية باتنة –  أمل بريكة

تسقط أوراق الجولة الخامسة عشر من عمر بطولة القسم الوطني الأول لكرة اليد، على وقع العديد من اللقاءات المثيرة، وأهمها داربي الولاية الخامسة بين المستضيف مولودية باتنة والضيف أمل بلدية بريكة، في مباراة ستحتضنها القاعة متعددة الرياضات 1000 مقعد بالمركب الرياضي أول نوفمبر بباتنة، أمسية الغد، وستكون قمة هذه الجولة بأهداف متباينة إذ يسعى كل طرف لتحقيق نتيجة إيجابية ومواصلة الزحف نحو تحقيق الهدف المسطر والمتمثل في خطف تأشيرة الصعود للقسم الممتاز، بحيث يأمل أصحاب الأرض مولودية باتنة في تعميق الفارق أكثر عن الملاحقين ومواصلة التغريد في ريادة الترتيب وتسيير ما تبقى من لقاءات البطولة بأريحية وبفارق مريح عن المطاردين، في حين سيتنقل الأمل البريكي إلى باتنة لتأكيد صحوته وللعودة بقوة للسباق اذ يتطلع الفرسان الحمر للعودة للوصافة ومن ثم تشديد الخناق أكثر عن رائد الترتيب، كل هذا يجعل من القمة المرتقبة غاية في الإثارة والتنافس الرياضي.

وبالحديث بلغة الأرقام والحسابات، يحتل أحصاب اللونين الأبيض والأسود صدارة الترتيب برصيد 27 نقطة، ومن دون تسجيل أي هزيمة أي بـ13 فوزا وتعادل واحد، في حين يحتل أمل بريكة المركز الثالث برصيد 21 نقطة جمعها من أصل 10  انتصارات وتعادل واحد، ومني بـ3 هزائم .

جدير بالذكر أن لقاء الذهاب انتهى لصالح مولودية باتنة بالأداء والنتيجة، وهو اللقاء الذي انفرد فيه أشبال حكيم مجاهد بالصدارة وعمقوا الفارق، ما يجعل المولودية أفضل من الأمل البريكي على الورق، في انتظار ما تسفر عنه هذه المقابلة.

أمير رامز. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق