رياضة وطنية

داربي مثير بين الإخوة الأعداء

إتحاد الشاوية – إتحاد عين البيضاء

تشهد الجولة الثامنة عشر من بطولة الثاني هواة مباراة محلية مثيرة تجمع بين إتحاد الشاوية وغريمه التقليدي إتحاد عين البيضاء في لقاء يلعب بدون جمهور بملعب “دمان ذبيح” بعين مليلة المحايد فاللقاء سيجري في ظروف إستثنائية وحسب الأجواء السائدة في محيط أبناء سيدي أرغيس فإن الجميع عازم على أن يكون في مستوى الآمال المعلقة على هذه المواجهة المحلية التي سيطغى عليها الإندفاع البدني وحمى التنافس من أجل كسب التحدّي، وهو ما يسعى إليه اللاعبون في الفريق إلى تحقيقه على المستطيل الأخضر بصرف النظر عن الصعوبات التي واجهوها سابقا والمكانة الصعبة في سلم الترتيب، ومن خلال حديث اللاعبين والطاقم الفني فإن الكل مصرّ على تفادي الإخفاق في الداربي أمام الحراكتة قصد مواصلة التصالح والتأكيد على الإستفاقة الملموسة من قبل زملاء دميغة الذين تركوا إنطباعا طيبا وأمام فرق لها ثقلها في البطولة على غرار المباراة الأخيرة أمام الوصيف إتحاد خنشلة.

في الجهة المقبلة يعلق فريق الحراكتة آمالا كبيرة على هذه المواجهة من منطلق تصحيح المسار العام للفريق الذي يفرض تحقيق مزيد من النتائج الإيجابية التي ستكون بمثابة المتنفس لأجل تجاوز المسيرة الكارثية التي عرفتها في مرحلة الذهاب، وفي هذا الخصوص يرى العديد من محبي الحراكتة أن كسب الرهان في هذا الموعد الكبير من شأنه أن يزيل اللوم على اللاعبين وينسيهم في التعثرات السابقة، إضافة إلى التأكيد على نوعية الأداء المقدم من اللاعبين الذين أبدوا رغبة في مواصلة التألق خاصة بعد الفوز الأخير أمام الكاب وبالعودة إلى المواجهات التي جمعت الفريقين نجد بأن الكتيبة الصفراء فرضت نسقا خاصا على الجار إتحاد عين البيضاء في معظم المواعيد التي جمعتهما ليبقى رهان محيط الشاوية هو الحفاظ على هذه الميزة وعدم التنازل عن الزعامة حتى في الأوقات الصعبة والحاسمة كل هذا يؤكد على أن المواجهة ستشهد ندية كبيرة في الميدان كما تريد إدارة الفريقين من هذه المواجهة تكريس روح الأخوة ونبذ كل أشكال العنف.

أحمد أمين. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق