ثقافة

دار الاحسان تنظم معرضا للكتاب بجامعة باتنة 01

باتنة

ارتأت دار الاحسان لصاحبها محمد بن عبد الله أن تنظم معرضا للكتاب بكلية الأداب والفنون بجامعة باتنة 01، والتي عرفت حضورا مميزا من طرف الطلبة الذي اقتنوا عديد العناوين التي تخص مجالهم، كما كانت فرصة مواتية للطلبة والأساتذة والمهتمين للتعرف عن كثب عما تحمله مكتبة الإحسان من جديد في مختلف الكتب التي احتوتها.

وفي حديثه ليومية الاوراس نيوز قال السيد محمد بن عبد الله أن الفكرة كانت من أجل شد الرحال إلى الجامعة والوصول إلى الطالب والذهاب إليه بدل انتظار أن يأتي إلى المكتبة، وهي المبادرة التي ثمنها الكثيرون ممن وجدوا ضالتهم في مختلف الكتب المعروضة والتي حملت أيضا كتبا نادرة لشخصيات مميزة في الأدب.

كما قدم الطلبة عديد الاسئلة جاء في مجملها كيفية تعامل المكتبة مع الكتاب الالكتروني المنافس الذي حال دون توجه الطلبة لاقتناء الكتاب الورقي، ليؤكد صاحب دار نشر الإحسان محمد بن عبد الله أن الكتاب الورقي لا بديل عنه وله مميزاته الخاصة التي تجعل القارئ يعود إليه ويقتنيه، منوها في ذات السياق أن الكتاب الورقي لا يزال يحظى بطلب من طرف القراء الذين يبتعاون كل ما له علاقة بتخصصهم أو بالكتب التي تستهويهم من عناوين متنوعة.

دار الاحسان التي تعد مولودا جديدا بالساحة الثقافية لولاية باتنة، يتواصل معرض الكتاب بها إلى غاية يوم الخميس، على أنه ومن المرتقب أن يُستأنف المعرض الأسبوع المقبل،وأن يتم تقديم بيع واهداء لمؤلفات الكتاب المحليين والتقائهم بالطلبة لأجل تبادل الخبرات والأفكار حول كتبهم ومن أجل احاطة الطلبة بمختلف الكتب الجديدة وحتى يكون الكتاب وسط الطلبة في مبادرة ثمنها مرتادوا المعرض.

رقية. ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق