محليات

دار الشباب بأم لعجول مغلقة منذ 10 سنوات

سكنتها الأشباح عوض الشباب

خابت أمال شباب منطقة أم لعجول التابعة إداريا لبلدية الطاية في الجهة الشرقية من ولاية سطيف في فتح قاعة الشباب المغلقة منذ ما يربو عن 10 سنوات كاملة وهذا بعد أن كان شباب المنطقة يأمل في أن يتم تدشينها المرفق خلالا الزيارة الأخيرة التي قام بها الوالي ناصر معسكري إلى البلدية.

وتتواصل معاناة شباب منطقة أم لعجول وهذا في غياب أدنى المرافق الترفيهية أو الخدماتية في هذه المنطقة التي لم يشفع لها وقوعها بجانب الطريق الرابط بين سطيف وباتنة في الحصول على مشاريع مهمة، حيث تبقى البطالة تنخر أجساد شباب هذه المنطقة والذين لم يجدوا أي ملاذ يحميهم في ظل تواصل غلق دار الشباب التي يحكي الكثير من الكهول بكثير من الحسرة أنهم كانوا يأملون في فتحها في سنوات شبابهم إلا أن السنوات تمر دون أي يتم وضع هذه الدار حيز الخدمة على الرغم من أهميتها الكبيرة لحماية الشباب من مخاطر الإنحراف.

وأمام هذه الوضعية فإن شباب منطقة أم لعجول يطالبون من السلطات المحلية ضرورة النظر إلى مطلبهم المتمثل في فتح دار الشباب في أقرب وقت ممكن خاصة بعد انتهاء الأشغال بها منذ مدة.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق