محليات

دخول مدرسي بنقائص كبيرة بباتنة

أولياء التلاميذ متخوفون من غياب وسائل التعقيم والوقاية

اشتكى أولياء التلاميذ في أول يوم دراسي للتلاميذ من نقص وسائل التعقيم والوقاية من كمامات ومعقمات وأحهزة قياس الحرارة التي من المفروض توفيرها قبل الدخول المدرسي وتجهيزها تحسبا لوجود إكتظاظ في المجمعات المدرسية خاصة الكبرى.

الأولياء نددوا بعدم توفير السلطات المحلية لوسائل التعقيم والوقاية خاصة الكمامات والمعقمات ومقياس الحرارة، حيث تعرف جل الإبتدائيات إكتظاظا في الأقسام، الأمر الذي عجل بتذمر الأولياء والخوف على صحة أبنائهم المتمدرسين مطالبين بتطبيق البرتوطول الصحي بحذافيره مع توفير كل المستلزمات الوقائية تزامنا مع تفشي مرض كوفيد 19، حيث قالوا بأن جل الإبتدائيات لم تتحصل على أي مواد ووسائل لإستخدامها في الدخول المدرسي وتعليم التلاميذ ثقافة الإحتياط والتزام الوسائل الوقائية.

من جهة أخرى أبدى رؤساء عدة جمعيات لأولياء التلاميذ بخصوص التحضير للدخول المدرسي حيث أكدوا بأن أي الدخول المدرسي تتخله عدة مشاكل ونقائص، خاصة ما تعلق بإعادة ترميم الهياكل ودورات المياه وتجهيزها وخلق فضاءات تساعد التلميذ على راحته.

من جهة من أخرى يتعلق بصحة التلميذ حيث لم يتم توفير المعقمات والكمامات ولا أجهزة قياس الحرارة ما يستوجب تدخل السلطات المحلية التي تعد المدارس الإبتدائية من صلاحياتها.

حسام الدين.ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق