مجتمع

دعوات لإشهار أسعار المنتوجات والسلع في المحلات التجارية

دعت، المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، تجار مختلف أنواع السلع، إلى ضرورة تحديد ووضع الأسعار على المنتوجات والملابس والأجهزة الكهرومنزلية وغيرها من السلع، ويؤكد مواطنون أنهم أصبحوا يتفادون التردد على بعض المحلات لا سيما المختصة في بيع المواد الغذائية نظرا لعدم إشهار أصحابها للأسعار واكتفائهم بالإجابة عن أسئلة الزبائن حولها متسائلين عن السبب وراء عدم إشهارها خاصة أن هذا التصرف مخالف لما تنص عليه القوانين.

من جهة أخرى، برر التجار عدم إشهار الأسعار على المنتوجات بسبب تغير ثمنها وعدم استقرارها خاصة في الفترة الأخيرة التي شهدت ارتفاعا جنونيا للأسعار في كافة أرجاء الوطن، بينما برر آخرون ذلك بإحجام الزبائن على اقتناء المنتوجات التي توضع عليها الأسعار نظرا لغلائها وارتفاع سعرها مقارنة لما كانت عليه من قبل، وطالب المواطنون، التجار، بالالتزام بالقانون وإشهار الاسعار اذ يعتبر هذا حقا من حقوق المستهلك الذي يجهل في كثير من الأحيان حقوقه كما تغيب عنه ثقافة التبليغ التي من شأنها وضع حد للتلاعبات والخروقات التي يقوم بها بعض التجار.

شفيقة. س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.