إقتصاد

دعوة لتفعيل شراكة حقيقية بين الجزائر وقطر

رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين

دعا رئيس رابطة رجال الأعمال القطريين، الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، أول امس بالجزائر العاصمة إلى التعجيل بتفعيل شراكة حقيقية بين الجزائر وقطر، مقترحا إنشاء شركتين مختلطتين جزائرية قطرية للنقل البحري والجوي.

واغتنم الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني فرصة استقباله من قبل وزير التجارة سعيد  جلاب بحضور عدد من المستثمرين ورجال الأعمال القطريين المرافقين له  بحضور سفير دولة قطر لدى الجزائر، حسن بن إبراهيم المالكية، لتقديم مجموعة من الاقتراحات تعجل بتفعيل شراكة حقيقية بين البلدين بإنشاء شركتين مختلطتين جزائرية قطرية للنقل البحري والجوي، إضافة إلى قواعد لوجيستيكية بالمعايير العالمية في عدة مدن جزائرية لتكون بوابة فعلية لرفع حجم الصادرات لقطر ومن خلالها باقي الدول الآسيوية، كما اقترح أيضا تقديم الدعم الكامل لإنجاز مصانع جزائرية على التراب القطري  للمواد التي تعرف فائضا في الإنتاج المحلي وخاصة الغذائية منها.

وبدوره أثنى جلاب على سرعة التفاعل والتجاوب من طرف الأشقاء القطريين وأن هذه الزيارة رفقة هذا الوفد الهام تدل على النية الحقيقية في تفعيل العلاقات البينية بين البلدين وتمتين وتطوير الشراكات بين المتعاملين الاقتصاديين لكلا البلدين، كما أكد الوزير أن أبواب دائرته الوزارية مفتوحة على كل الاقتراحات تجسيدا لبرنامج رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة الذي يولي أهمية كبيرة للاستثمار خارج قطاع المحروقات ورفع حصص الصادرات وتنويعها.

يأتي هذا اللقاء تجسيدا لاتفاقيات الشراكة التي هي نتاج الدعوات التي قدمها جلاب للمستثمرين القطريين في آخر زيارة عمل أقام بها إلى العاصمة  القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق