الأورس بلوس

دودانات عشوائية

بطاقة حمـــــــــراء

استاء سكان بلدية باتنة من الممهلات المنتشرة بطريقة عشوائية على مختلف طرقات أحياء وشوارع المدينة، والتي وضع بعضها بطريقة غير قانونية، الأمر الذي تسبب في غياب المقاييس القانونية والمناسبة وأصبح يؤرق السائقين الذين يضطرون أحيانا لتغيير المسالك من أجل تفادي “ممهلات أقرب إلى كونها تلالا”، هذا وبعد أن عرفت بلدية باتنة حملة غير مسبوقة لتهيئة مختلف الطرق والمسالك وإعادة تزيين وجهها الحضري تنتظر أن يلتفت إليها المسؤولون ويعيدون النظر فيما يتعلق بالممهلات التي أصبحت ندبة فعلا في وجه مدينة باتنة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق