ثقافة

“دور السوروبان في تنمية مهارات التفكير” دورة فكرية بمكتبة وادي الماء بباتنة

برمجت مكتبة المطالعة العمومية والجمعية الثقافية أحباب المكتبة لوادي الماء تزامنا والعطلة الربيعية نشاطات فكرية وثقافية تمثلت في ندوة موسومة بـ “دور السوروبان في تنمية مهارات التفكير” أطرها كل من رامي ساعد طالب دكتورة لغة ودراسات قرآنية بجامعة قسنطينة، وعبد الناصر بروال طالب دكتورة في علم النفس الصحي، حيث أشرف على تنشيطها الأستاذة خيرة بروال.

وقال مسير مكتبة المطالعة العمومية وادي الماء السيد مراد بوبشيش أن الندوة تدخل ضمن  الخدمات التي تقدمها مكتبة المطالعة العمومية وادي الماء وتطرقا الى البرنامج المسطر على مدار العطلة الربيعية الذي سيكون حسبه جد ثري ويصب في ترقية القراءة والمقروئية.

من جهته قدم المحاضرين معلومات كثيرة عن أهمية السوروبان في تنمية مهارات التفكير، وعلى أنه هو أحد المكونات التي تدخل في الثقافة اليابنية . وعدد مستعملي السوروبان وكذا عدد المدارس التي استعملت هذه الوسيلة في برامجها في تزايد مستمر نظرا لما يشاهد  من تأثيرها الإيجابي على ذكاء وتحصيل الأطفال.

كما تم التعريج إلى تاريخ السوروبان وكونه برنامج ياباني الأصل يعتمد على المعداد لإجراء عمليات حسابية مثل الجمع والطرح والضرب والقسمة، والهدف من البرنامج ليس الحساب في حد ذاته بقدر ما الهدف هو تنشيط فصي الدماغ الأيسر والأيمن وبالتالي الحصول على تطور في الأداء، ولقد اكتشف أن الأطفال الذين يتعلمون الحساب بواسطة هذه الآلة هم أكثر ذكاء من قرنائهم الذين لا يستعملون الوسيلة ذاتها، الأمر الذي لفت نظر أطباء علم نفس الأطفال وخبراء علوم الرياضيات وجعلهم يدرسون هذه الظاهرة، وقد أسفرت دراستهم عن التأثير الفعال والعميق لهذا الأسلوب في تشغيل مراكز خلايا الفصين الأيمن والأيسر لمخ الطفل، مما أدى إلى التفوق الملحوظ في تنمية قدراتهم الذهنية، واختتمت الندوة بنصح الأباء بتوجيه أبنائهم لتعلم السوربان.

المحاضرة شهدت أيضا تقديم مسابقة مفتوحة للتلاميذ الذين يدرسون السوربان أشرفت عليها لجنة مختصة، وكذا تقييم المشاركين وتكريم التلاميذ الثلاثة الأوائل بجوائز تحفيزية في جو تنافسي رائع.

رقية. ل

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق