دولي

دول “الخماسية” تؤكد تمسكها بالإتفاق النووي مع إيران

وهذا ما أكده وزراء خارجية دول “الخماسية” (روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا)، في بيان مشترك تم اتخاذه في ختام لقائهم على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وأشار البيان الذي قرأته بعد انتهاء الاجتماع مفوضة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، إلى أن الجانب الإيراني ينفذ إلتزاماته بالكامل.
وأكد المشاركون في اللقاء أيضا، ضرورة مواصلة تطوير الإتصالات الاقتصادية مع إيران بما فيها المتعلقة بتصدير النفط والغاز الإيراني، كما شدد على ضرورة إنشاء كيان قانوني لإجراء المعاملات المالية مع إيران.
وكان لقاء وزراء دول “الخماسية” في نيويورك، أول أمس الاثنين، لقاء وزاريا ثانيا بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.
وتم توقيع خطة العمل الشاملة المشتركة بين إيران والسداسية الدولية في جويلية عام 2015، وفي ماي عام 2018 أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب بلاده من هذا الاتفاق واصفا إياه بالاتفاق “السيئ”، كما أعلن عن إعادة العقوبات الأمريكية ضد إيران، والتي تقضي بفرض عقوبات على شركات الدول الثالثة التي تتعاون مع إيران.
وقالت واشنطن إن على كل الشركات الدولية بحلول الـ4 من نوفمبر المقبل وقف تعاونها مع إيران.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق