الأورس بلوس

ديما زيتنا في دقيقنا في البرلمان

تتجه كل المؤشرات اليوم انه سيتم حسم رئاسة المجلس الشعبي الوطني لصالح الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني و النائب البرلماني من ولاية تبسة محمد جميعي ليكون خليفة المستقيل معاذ بوشارب بالنظر أن أغلبية الأصوات بالبرلمان يحوز عليها حزبي “الآفلان” و “الأرندي”،و أنه لا يوجد أي منافس من الوزن الثقيل بإمكانه مقارعة جميعي ،حيث أن هناك حوالي 160 نائب برلماني أبدى رغبته في الترشح لخلافة بوشارب،لكن العدد بدأ يتناقص نسبيًا و تم الإعلان عن 7 مرشحين فقط حتى الآن. وبذلك فان جميعي على غرار بوشارب قد يحقق رئاستي “الأفلان”و “البرلمان” معًا في وقت زمني وجيز جدًا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق