محليات

ديون الجزائرية للمياه تتجاوز 50 مليار بخنشلة

حملة تحسيسية من أجل تحصيلها

كشفت وحدة الجزائرية للمياه لولاية خنشلة، عن تجاوز قيمة الديون التي تقع على عاتق زبائنها 50 مليار سنتيم، وذكر ذات المصدر أن أنها باشرت حملة تحسيسية بالتنسيق مع جمعيات الأحياء  من أجل تحسيس زبائنها المدانين حول ضرورة تسديد مستحقات استهلاك المياه.

المكلف بالإعلام بوحدة الجزائرية للمياه أكد لـ”الاوراس نيوز”، أن الشركة مستعدة لتقديم كل التسهيلات للمواطنين من أجل تخليص الديون المترتبة عن استهلاك المياه الصالحة للشرب على غرار التسديد عن طريق التقسيط، مضيفا أن الشركة لم تقم بقطع التكوين بالمياه عن المواطنين بسبب فيروس كورونا منذ بداية انتشاره وهذا لحرصها الشديد على تقديم خدماتها بشكل متواصل طيلة هذه الجائحة وهو ما تسبب في تراكم ديونها ودخولها في أزمة مالية كبيرة.

وتتواصل هذه الحملة لتشمل جميع أحياء بلدية خنشلة وكذا باقي الدوائر والبلديات التي تشرف عليها الشركة من أجل تحصيل ديونها ومواصلة تقديم خدماتها في ظروف جيدة.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق