محليات

ديون سونلغاز باتنـة تقارب الألف مليار سنتيم

تعليق عملية التحصيل بأمر من الوزير

كشفت المكلفة بالإعلام بالنياية على مستوى مؤسسة سونلغاز بولاية باتنة، أن حجم الديون التي تقع على عاتق زبائن الشركــة تجاوزت 800 مليار سنتيم، مضيفة أن الأخيرة تسعى جاهدة من أجل استرجاعها لضمان الاستقرار المالي للمؤسسة. 

وحسب ذات المصدر، فإن مصالح سونلغاز كانت ستنطلق في عملية تحصيل الديون، قبل أن تقوم بتأجيلها إلى تاريخ غير مسمى بأمر من وزير الطاقة، مضيفة أن الزبائن العاديين هم الأكثر تماطلا في دفع ما يترتب عليهم من ديون، فيما يعد الزبائن المعنويين الأكثر تضررا في حالة قطع التموين بالكهرباء والغاز عنهم، وأردفت في ذات السياق أن المواطن العادي توانى عن تسديد فواتير الكهرباء والغاز خلال المدة الأخيرة بنسبة كبيرة وهذا راجع للظروف الصحية التي فرضتها جائحة كورونا، أين خسر الكثير من المواطنين وظائفهم، سيما من يزاول عمله عند الخواص وغيرهم، مؤكدة في الشأن نفسه أن مصالح سونلغاز تعتمد بنسبة كبيرة على الديون التي يتم تحصيلهتا في إنجاز مشاريع الربط بالغاز والكهرباء وتزويد مختلف الفروع بالسيولة المالية وأيضا في دفع مستحقات موظفيها.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق