محليات

ديون سونلغاز خنشلة في ارتفـــاع

تجاوزت 100 مليار سنتيم

كشفت مصالح مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز لولاية خنشلة، أن القيمة الإجمالية لديون المؤسسة  تجاوزت 100 مليار سنتيم منها ما هو على عاتق الزبائن من المواطنين والباقي ديون متراكمة على المؤسسات والهيئات المختلفة.

وجددت ذات المصالح ندائها لكافة الزبائن لضرورة احترام الآجال المحددة قانونا لتسديد مستحقاتهم مذكرا أن للمؤسسة الحق في قطع التيار وفقا للقانون بعد المدة الخاصة بالاستهلاك ومهلة التسديد على مستوى الوكالات التجارية المتواجدة عبر إقليم لولاية أو عبر مكاتب البريد الموضوعة في خدمتهم دون دفع غرامات لمراكز البريد وهذا تجنبا لعملية قطع التموين بالكهرباء والغاز واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وأوضحت مصالح الشركة ورغم أنها لا تحبذ اللجوء إلى قطع التيار الكهربائي، إلا أنها تلجأ في كثير من الأحيان إلى هذا الحل بعد فشل كل المحاولات الودية مع الزبائن هيئات ومواطنين، خاصة وأن عدد كبيرا منهم أحجم عن تسديد ما عليه من مستحقات، موضحة أن الديون أثقلت كاهل المؤسسة التي هي في الحقيقة مؤسسة تجارية خدماتية، تواصل تقديم عملها من اشتراكات وبيع مادتي الكهرباء والغاز وأي تأخير في عملية استرجاع الديون سيدخلها في ضائقة مالية أو سيتسبب مستقبلا في توقيف عديد العمليات المبرمجة لربط تجمعات سكنية جديدة بالكهرباء والغاز أو مشاريع تهيئة وتأهيل الشبكات القديمة.

رشيـد. ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق