محليات

ديون سونلغاز سطيف تتجاوز 200 مليار سنتيم

هددت بقطع التيار عن البلديات المدانة

بلغت ديون مؤسسة سونلغاز سطيف لدى زبائنها من المواطنين والمؤسسات العمومية حتى الفترة الحالية أكثر من 200 مليار سنتيم وهي القيمة التي تراهن إدارة المؤسسة على تحصيلها قبل نهاية السنة الجارية وهذا في ظل المشاريع الكثيرة التي تم برمجتها عبر عدد من بلديات الولاية وهي المشاريع التي تبقى مهددة بالتأجيل بسبب الوضعية المالية للشركة وهذا رغم الحاجة الضرورية لإنجاز هذه المشاريع لتحسن نوعية الخدمة.

وحسب تصريح مسؤولي سونلغاز سطيف فإن قيمة الديون المترتبة عن الزبائن العاديين بلغت 136 مليار سنتيم، حيث شرعت المؤسسة في حملة لتحصيل الزبائن أو اللجوء إلى قطع التيار الكهربائي عن المواطنين الممتنعين عن تسديد الفواتير، ونفى مسؤولو الشركة وجود أي زيادة في أسعار الكهرباء والتي تبقى مستقرة ولم تعرف أي تغيير منذ مدة وهذا ردا على شكاوي بعض المواطنين بخصوص الإرتفاع المسجل في الفواتير الأخيرة.

وبخصوص ديون الهيأت العمومية على غرار البلديات فقد تجاوزت القيمة مبلغ 64 مليار سنتيم وتأتي بلدية سطيف في مقدمة الهيأت المدانة بمبلغ يتجاوز 11 مليار سنتيم، وبالنظر للطابع الخاص للبلدية بإعتبارها عاصمة الولاية فقد فضلت المؤسسة تفادي قطع التيار الكهربائي عن البلدية وهذا لتفادي تعطل مصالح المواطنين في إنتظار تحصيل القيمة المالية في أقرب وقت.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق