مجتمع

ذوي الاحتياجات الخاصة يستغيثون للتكفل والاهتمام بهم أكثـر في خنشلة

في يومهم الوطني

تزامنا واليوم الوطني لذوي الاحتياجات الخاصة المصادف لـ 14 مارس من كل سنة ناشد ذوي الاحتياجات الخاصة السلطات المركزية والولائية إلى ضرورة رفع الغبن عنهم والسعي لإدماجهم وسط المجتمع من خلال تحيين القوانين التي اعتبروها مجحفة في حقهم، وكذا المنحة والسكن نظرة التعالي من قبل افراد المجتمع خاصة من قبل بعض الادارات العمومية وكذا توفير ظروف العيش الكريم من خلال انجاز ممرات خاصة بالطرقات والادارات وكذا اتفاقيات النقل بالمجان، كل هذه الوضعية المزرية التي يعيشها ذوي الاحتياجات الخاصة بقيت على حالها بالرغم من النداءات العديدة لهذه الفئة الهشة في المجتمع في انتظار تدخل السلطات وتلبية مطالبهم المشروعة وضمان عيش كريم كباقي فئات المجتمع.
وفي سياق ذي صلة أحيت مديرية النشاط الإجتماعي والتضامن لولاية خنشلة بمناسبة اليوم الوطني للأشخاص المعوقين من خلال تنظيم حفل لفائدة هؤلاء الاشخاص بمختلف فئاتهم وهذا بالمركز النفسي البيداغوجي الشهيد نصيب مزيان، وهذا من خلال عديد الانشطة على غرار معارض من تقديم مختلف المراكز البيداغوجية ومختلف الانشطة الاخرى وكذا تم توزيع عدة اجهزة تقنية حديثة منها 12 دراجة نارية لفائدة المعاقين حركيا و25 كرسي متحرك كبير و2 كرسي الية لطفلين و25 هصا بيضاء للمكفوفين وكذا 7 مصاحف ناطقة وغيرها وهذا بحضور مختلف السلطات المحلية والولائية.

معاوية صيد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق