رياضة وطنية

رئاسة الفريق تشغل الحرس القديم وبوادر صراع كبير في الأفق

شباب باتنة

ينتظر أن تعرف رئاسة النادي الهاوي لفريق شباب باتنة خلال العهدة الجديدة، تنافسا بين مختلف المسيرين الذين سبق لهم أن ترأسوا النادي، حيث أن العهدة الأولمبية تنتهي خلال هذه الصائفة، وفق لما تنص عليه القوانين هناك تحركات يقودها الحرس القديم من أجل العودة إلى رئاسة الفريق من جديد بعض الرؤساء السابقين في الاستعداد للعودة إلى تسيير أمور النادي مجددا، على غرار عمار وناس كما أن الرئيس الحالي للنادي الهاوي لشباب باتنة فرحات زغينة غير مستعد للتنازل عن مكانه، بعد أن تم انتخابه الصيف الماضي حيث يعتزم الترشح مجددا، خاصة في ظل المساندة التي سيتحصل عليها من طرف أغلبية أعضاء الجمعية العامة، الذين سيعملون المستحيل من أجل التصويت لصالحه وعرقلة عودة المسيرين السابقين الذين يعتبرهم البعض من أسباب الوضعية الصعبة للفريق الذي يقبع في جحيم الهواة.

ويبقى الأهم في كل هذا على أن المعطيات الحالية تشير إلى نشوب صراع كبير على رئاسة الفريق خلال الفترة القادمة بين الإدارة الحالية وبين الحرس القديم وهو ما يؤكد على أن الفريق مقبل على صيف ساخن وينتظر أن يحتدم الصراع بينهم كما أن كل هذه المعطيات تؤكد على الصراع الخفي على رئاسة الفريق.

كما لا تزال أمور النادي الأوراسي المالية تراوح مكانها، رغم مرور أزيد من ثلاثة أشهر من تاريخ آخر مواجهة رسمية لعبها الفريق في البطولة، وهي المدة التي لم تكن كافية بالنسبة للإدارة من أجل غلق العديد من الملفات العالقة، التي تبدو مرشحة للانفجار في أي لحظة بما سيعود بالسلب على الفريق خلال الفترة المقبلة، خصوصا وأن الموسم الكروي الجديد لن يتأخر في الانطلاق مثلما تشير إليه المعطيات الأخيرة.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق