رياضة وطنية

رئيس اتحاد خنشلة بوكرومة يطلب عقد جمعية عامة استثنائية لترسيم رحيله

تتسارع الأحداث في بيت اتحاد خنشلة وبعد نكسة وخيبة تبخر حلم الصعود خرج الرئيس بوكرومة وليد عن صمته وأعن عن قرب رحيله ويكون تقدم بطلب لعقد جمعية عامة استثنائية للجهات المعنية من أجل تقديم استقالة مكتبه المسير جميعا واعتبر انه فشل في تحقيق الهدف المسطر وهو الصعود ولذا كشف لمقربيه أنه لا بديل عن الرحيل في أسرع وقت لترك المجال لمن يخلفه، كذلك تشير مصادر الاوراس نيوز المقربة من بين الفريق أن الرجل تلقى انتقادات متعددة من قبل عدة جهات بعد فشله في الهدف المسطر لاسيما أنه في كل تصريحاته الماضية وعد الأنصار بالصعود، لكنه حدث العكس وخرج الإتحاد هذا الموسم من سباق الصعود في آخر أنفاس المنافسة، وبحسب المتتبعين والملاحظين أن الرئيس بوكرومة كذلك تسبب في تبخر حلم الصعود بسبب بعض أخطائه في التسيير بعدما رشح الجميع ” لياسمكا ” للصعود وخرج الفريق فارغ اليدين وكانت القطرة التي أفاضت الكأس هو لقاء الجولة ما قبل الأخيرة الـ 29 من عمر البطولة وكان هو الفاصل من أجل ترسيم الصعود بعد الهزيمة القاسية والمرة أمام أمل مروانة الذي فقد كل حظوظه في البقاء ورغم هذا تمكن أبناء الرئيس ميدون من الفوز على الإتحاد بهدف دون رد لتسيل تلك المباراة الكثير من الحبر وانتشرت الاتهامات بين الفريقين.

من جهتهم أنصار اتحاد خنشلة وجهوا انتقادات للإدارة واعتبروها فشلت في تحقيق الهدف المسطر لاسيما بعد الخسارة أمام فريق سقط إلى الرابطات إذ عجز أشبال المدرب صحراوي التهامي عن رفع التحدي بالرغم أنهم كانوا في ثوب البطل وخيبوا الجميع وخرجوا من الباب الضيق، مضيعين صعودا كان في المتناول، في انتظار ما تسفر عنه الأيام القليلة القادمة وما ستحمله لبيت الإتحاد.

العايش. س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق