دولي

رئيس الإنتربول “رهن التحقيق في قضية رشوة”

أعلنت السلطات الصينية، أمس، أن رئيس منظمة الشرطة الدولية “الإنتربول” المحتجز، مينغ هونغ وي، رهن التحقيق في قضية رشوة، وجرائم أخرى.
وقالت وزارة الأمن العام الصينية، في بيان نشر على موقعها إن مينغ هونغ وي، الذي يشغل منصب نائب وزير الأمن العام، يحقق معه في قضية رشوة وجرائم أخرى لم يحددها، مشيرا أنه يجري التحقيق معه أيضا بسبب هفوات سياسية، ووفق البيان ترأس وزير الأمن العام الصيني، تشاو كه تشي اجتماعا أمس، مع مسؤولين كبار من لجنة الحزب الحاكم بالوزارة لمناقشة قضية “مينغ”.
وأمس الأول، أعلن “مينغ”، استقالته من رئاسة “الإنتربول”، أما السبت الماضي، تقدم “الإنتربول”، بطلب رسمي للسلطات الصينية، لتقديم معلومات حول رئيس المنظمة، لمعالجة المخاوف بشأن سلامته، حيث أُثيرت قضية اختفاء رئيس “الإنتربول”، الجمعة الماضي، عقب إعلان الشرطة الفرنسية تلقيها بلاغا من زوجة “مينغ” (64 عاما) فتحت على إثره تحقيقا بشأن اختفاء الأخير بعد وصوله الصين في 29 سبتمبر الماضي.
ويقع مقر الشرطة الدولية في “ليون” جنوبي فرنسا، ويشغل المسؤول الصيني رئاستها منذ نوفمبر 2016، وكان يفترض استمراره على رأس المنظمة حتى 2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق