دولي

رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم يستقيل من منصبه بشكل مفاجئ

أعلن جيم يونغ كيم، رئيس البنك الدولي، استقالته من منصبه بنهاية شهر جانفي الجاري بعد ست سنوات قضاها في منصبه.

وكان من المقرر أن تمتد فترة ولاية كيم إلى عام 2022 بعد إعادة انتخابه لفترة ثانية في 2017، فيما قال الرئيس المستقيل للبنك الدولي إنه سوف ينضم إلى شركة ويريد أن يركز في استثمارات البُنى التحتية في الدول النامية، حيث قال جيم يونغ كيم في بيان الاستقالة أنه كان شرفا كبيرا أن يتولى منصب رئيس هذه المؤسسة المميزة المليئة بالأشخاص العاشقين لعملهم، والمخلصين لمهمتهم التي تتمثل في القضاء على الفقر.

ومن المقرر أن تتولى كريستالينا جورجيفا، الرئيس التنفيذي للبنك الدولي، منصب الرئيس المؤقت للبنك الدولي عقب مغادرة كيم وحتى انتخاب رئيس جديد، كما أعلن جيم يونغ كيم، رئيس البنك الدولي، استقالته من منصبه بنهاية شهر جانفي الجاري بعد ست سنوات قضاها في منصبه، وكان من المقرر أن تمتد فترة ولاية كيم إلى عام 2022 بعد إعادة انتخابه لفترة ثانية في 2017.

هذا وقال الرئيس المستقيل للبنك الدولي إنه سوف ينضم إلى شركة ويريد أن يركز في استثمارات البُنى التحتية في الدول النامية، كما قال جيم يونغ كيم في بيان الاستقالة: “كان شرفا كبيرا أن أتولى منصب رئيس هذه المؤسسة المميزة المليئة بالأشخاص العاشقين لعملهم، والمخلصين لمهمتهم التي تتمثل في القضاء على الفقر”.

ومن المقرر أن تتولى كريستالينا جورجيفا، الرئيس التنفيذي للبنك الدولي، منصب الرئيس المؤقت للبنك الدولي عقب مغادرة كيم وحتى انتخاب رئيس جديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.