وطني

رئيس الجمهورية يترأس أول مجلس وزاري غدا

بعد تشكيل الحكومة الجديدة

من المنتظر أن تعقد الحكومة أول اجتماع لها بمناسبة أول مجلس وزاري سيترأسه يوم غد الأحد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، حسبما أعلن عنه الوزير المستشار للاتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية بلعيد محند أوسعيد في ندوة صحفية عقدها بمقر رئاسة الجمهورية.

وقال بلعيد محند أوسعيد، إن ”الرئيس تبون سيترأس أول اجتماع لمجلس الوزراء مع أعضاء الحكومة الجديدة يوم الأحد، ثم تنطلق هذه الحكومة في عملها وفي إعداد مخطط عملها لعرضه مجددا على مجلس وزراء ليصادق عليه ليعرض بعد ذلك على البرلمان بغرفتيه”.
وأكد انه بهذه التشكيلة الجديدة للحكومة ”يتأكد أن التغيير الاقتصادي قد انطلق بالجزائر تطبيقا للوعود التي أطلقها رئيس الجمهورية في حملته الانتخابية وأكد عليها في خطابه للأمة بمناسبة أدائه اليمين الدستورية”.
ويحاول فريق عمل الرئيس إظهار المزيد من الطمأنة من خلال الحديث عن المشاريع المعقدة والمشاكل التي تواجهه، حيث تم تجاوز المشروع الأول بتعيين رئيس وزراء تيكنوقراطي وحكومة توافقية.
غير أن المشاريع الاستعجالية التي تنتظر الرئاسة والحكومة الجديدة، تتمثل في تجاوز الأزمة المالية والاجتماعية (سكن وتربية وسياسة الدعم) والأزمة التي تمر بها الجزائر، وتلبية ”المطالب الأساسية” للحراك الشعبي، وفتح باب الحوار مع المعارضة والحراك، كما تعهد الرئيس في خطابات سابقة له، قبل مراجعة الدستور بتخفيض صلاحيات الرئيس وتعديل قانون الانتخابات ”لفصل المال عن السياسة” ومواصلة عملية مكافحة الفساد.
كما يتضمّن مخطط عمل الحكومة الجديدة إصلاحات اقتصادية تعتمد أساسا على تخفيض الواردات وتشجيع المؤسسات الناشئة والاقتصاد الرقمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق