رياضة دولية

رئيس ريفر بليت: اللعب في البرنابيو عار على الأرجنتين

قال رودولفو دونوفريو، رئيس ريفر بليت، إن إقامة إياب نهائي كأس ليبرتادوريس، بين فريقه وبوكا جونيورز، الأحد المقبل، على ملعب سانتياغو برنابيو، “عار كبير على كرة القدم الأرجنتينية”.
وأضاف دونوفريو، خلال تصريحات نقلتها شبكة “ESPN”: “لقد فقدنا استضافة هذا اللقاء.. من الظلم أن أكثر من 60 ألف مشجع، فقدوا الفرصة لمتابعة المباراة في مونيمونتال”.
وأردف: “النظام الأمني فشل تماما، ونحن لا يجب أن نتحمل المسؤولية، فمسؤوليتنا تبدأ من داخل الملعب.. لكن حين يغادر فريق بوكا جونيورز الفندق، فإن المسؤولية تكون على عاتق الأمن”.
وتابع: “كان هناك 40 أو 50 من المجرمين، الذين لا مكان لهم في كرة القدم، ولا ينبغي إلقاء اللوم على مشجعي ريفر بليت على الإطلاق.. ولا يجب على الأمن السماح لحافلة البوكا، بالذهاب إلى مكان به أشخاص يقومون بهذه الأفعال”.
وفي نفس السياق، قال خوسيه ماريا بينيتو، المتحدث باسم الشرطة الإسبانية: “سيكون هناك 5 آلاف ضابط (لتأمين اللقاء)، لكنني أتوقع وقوع حوادث”.
وواصل: “تم التخطيط بشكل صحيح، لكننا قلقون بشأن الأشخاص القادمين لمشاهدة المباراة، الذين لم يسافروا مع مجموعة منظمة، وبالتالي لا يمكن السيطرة عليهم.. ليس فقط من الأرجنتين أو إسبانيا، ولكن من إيطاليا وألمانيا وفرنسا أيضًا”.
أما دانييل أنجيليسي، رئيس بوكا جونيورز، فقال: “خلال 90 دقيقة، سيكون علينا أن ننافس ونحقق الفوز.. لكننا لا نطالب بالعنف، فكرة القدم هي الاتحاد والعاطفة، وحب قميص الفريق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق