رياضة وطنية

“رئيس لياسمكا غير شرعي والمسيرين الحاليين غير مؤهلين للإشراف على الفريق”

المدرب لغرور عبد الله يفتح النار على إدارة الاتحاد ..

ارتأت ” الأوراس نيوز ” أن تستضيف في هذا الحوار أحد أعمدة اتحاد خنشلة سابقا ويتعلق الأمر بالمدافع القوي عبد الله لغرور والذي حمل ألوان ” لياسمكا “في عديد المواسم وترك بصمته في مختلف الملاعب التي جابها في السنوات الجميلة بمعية اسماء تركت بصمتها والمقام لا يسمح ذكرها ،أيضا لغرور يعد من المدربين الصارمين في عمله ودرب عديد الفرق في صورة اتحاد خنشلة، وفاق المسيلة، اتحاد الشاوية، جمعية الخروب وفرق أخرى، كما سجل اسمه بأحرف من ذهب بعد تتويجه بكأس الجمهورية سنة 2000 بمعية فريق شباب بني ثور (ورقلة)، وفتح لغرور قلبه لـ”الأوراس نيوز” متحدثا عن العديد من المسائل قائلا…

بداية كيف يقضي المدرب لغرور يومياته في ظل التطورات الجديدة ونحن على غرار بقية العالم نعيش وباء العصر كورونا ؟

حقيقة هو أمر صعب يمر به العالم بأسره وهذا أمر قضاء الله وقدره وأنا كبقية عامة الناس أخذت الحيطة والحذر بمعية العائلة والتزمت الحجر المنزلي إذ صح التعبير ولا أخرج إلى نادرا لقضاء الضروريات.

كيف ينظر المدرب لغرور إلى أحوال كرة القدم الجزائرية ؟

مستوى الكرة الجزائرية جد ضعيف لعديد الاعتبارات وفي هذا الموضوع يطول الحديث عنها المهم كرة القدم الجزائرية في الحضيض ولا بد معالجة عديد النقاط بحيث أصبحت تسير من قبل أصحاب “البزنسة” أصحاب “شكارة”  والمثل هنا قريب عندنا نحن في خنشلة.

 هل من توضيح أكثر لتضعنا في الصورة ليفهم القارئ أكثر ؟

كما ذكرت من قبل المسيرين الحاليين معظمهم “بزناسة ” بأتم معنى الكلمة وحتى مسيري اتحاد خنشلة غير مؤهلين لتسيير الفريق بتاتا وأنا مسؤول على كلامي هذا، وحتى الرئيس الحالي غير شرعي وجاؤوا ورائهم خلفيات ليست لخدمة الفريق بل لخدمة مصالحهم الشخصية وأنا مستعد لمواجهتهم جميعا .

هل تتابع أخبار فريق “لياسمكا” وما هي حظوظ الفريق في تحقيق الصعود إلى القسم الوطني الثاني في صيغته الجديدة؟

وكما أشرت منذ قليل فريق اتحاد خنشلة ضيع الصعود في المواسم القليلة الماضية ثلاث مواسم متتالية وكان آخرها الموسم الماضي في آخر جولة أمام أمل مروانة والجميع يعرف تلك المسرحية التي حدثت، ودائما أتحدث على سوء التسيير يبقى هو دائما هو السيد ومادام التسيير بقرار أصحاب “البزنسة” لا تنتظر آي شيء في ظل غياب كذلك العودة إلى التكوين وأمور كثيرة ،وكيف تريد تطوير كرة القدم وبعض المسيرين مثل إدارة خنشلة اعتمدت على محضر بدني يدرب الفريق الذي يلعب على الصعود هذا أمر غير معقول تماما .

 لم تجب على سؤال وحظوظ الفريق في الصعود؟

طبعا يبقى الأمل قائما في ظل 7 إلى 6 فرق ستصعد الموسم المقبل إلى القسم الوطني الثاني أتمنى من كل أعماق قلبي الصعود ليكون حديثا آخر عند نهاية الموسم .

هل من توضيح في هذه النقطة بالذات وما هو الحديث الذي تريد التطرق إليه ؟

– كلام كبير وكثير سأتطرق إليه عند نهاية الموسم الجاري ولا بد على “المافيا “الرحيل جماعيا وسأكشف الكثير عند الوقت المناسب ولا بد أن نحمي الفريق من هؤلاء الأشخاص،  وأيضا سأكشف عديد الأمور الأخرى وأنا مستعد لمواجهة أي كان لأن فريق خنشلة تعبوا عليه رجال نزهاء واليوم تأتي مجموعة تتصرف فيه بغية خدمة مصالحها الشخصية لابد من المحاسبة وضرب بيد من حديد وأناشد من هذا المنبر التدخل من قبل السلطات والمسؤولين المعنيين ولابد علينا أن نحمي الفريق ونضعه في أيادي آمنة .

 كلمة أخيرة..

شكرا لكم مرة ثانية على الاستضافة ونرجوا من الله عز وجل أن يرفع عنا البلاء والعودة إلى الحياة من جديد وأتمنى من أعماق قلبي أن يحقق الفريق الصعود.

حاوره / العايش.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.