الأورس بلوس

رب صدفة

أبان الشعب الجزائري عن إصرار لا نظير له على مواصلة الحراك تحت أي ظرف من الظروف في سبيل تحقيق أهدافه وفرض مطالبه، فرغم إلحاح كثير من وسائل الإعلام على الترويج “لسوء الأحوال الجوية” يومي الخميس والجمعة بطريقة ملفتة إلا الجزائريين قد قرروا ألا عودة للوراء مهما ساءت الأحوال ورفعوا شعارات تعبر عن التحدي وعدم الاستسلام حتى للبيئة مهما كلف الأمر، وبهذا أثبت الجزائريون أنهم لم يخرجوا إلا ليحققوا الأهداف ولو كلفهم ذلك ممارسة كل أنواع الرياضات من ركوب للأمواج إلى التزحلق على الجليد، ولا شك أن “الكسكس” هو الراعي الرسمي “للتحدي” والذي وجد الجزائريون الفرصة السانحة للتسويق له كطبق “جزائري الأصل” بعد حرب دبلوماسية في الأشهر الماضية والتي كانت قد اندلعت بين الجزائر والمغرب حول أي طرف سيتمكن من تسجيل “الكسكس” كتراث عالمي.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق