رياضة وطنية

رحموني يتطلع لإجراء بعض التعديلات على البرنامج التحضيري

شباب باتنة

يخشى مدرب شباب باتنة مراد رحموني أن تنعكس حالة الركود على مسار التدريبات الجماعية في ظل تدني لياقة اللاعبين التي صنفها في خانة تحت المتوسط وفق تقرير للمحضر البدني بلعيد مجاهد، مبرزا في هذا الخصوص حرصه على إدخال تعديلات أخرى على البرنامج التحضيري من خلال الرفع من حجم العمل اليومي نظرا لتقليص المدة التي ستمنح للفرق قصد القيام باستعداداتها تحسبا للموسم الجديد والتي قد لا تتعدى 45 يوما كما باتت كل الأخبار المسربة من مقر الاتحادية الجزائرية لكرة القدم تتحدث عن استعداد وزارة الشبيبة والرياضة من أجل الإعلان عن تاريخ 15 ديسمبر كموعد رسمي لعودة فرق الرابطة الثانية إلى التدريبات ومنها الكاب وهو الخبر الذي سيبعث على الارتياح.

يحدث هذا في الوقت الذي تتواصل بعض المساعي من بعض الأطراف داخل بيت الكاب لأجل إقامة الصلح بين الرئيس فرحات زغينة ورئيس الفرع المنسحب ومناجير الشباب زين العابدين فريوة، رغم رفض الأخير للعودة إلى منصبه بسبب التدخل في صلاحياته واتخاذ قرارات انفرادية دون استشارته.

وفي سياق متصل تتجه خلية الإعلام للكاب للانسحاب وتجميد نشاطها في ظل عدم تلبية الإدارة لبعض شروطها منها توفير مستلزمات العمل حسب تصريحات أحد أعضائها الذي أكد أن الإدارة ورئيسها زغينة لم يعملا بطريقة جدية للحفاظ على هذا المكسب الذي ثمنه الأنصار واكتفوا لحد الساعة بتقديم فقط بعض الوعود التي لم تتجسد على أرض الميدان.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق