إقتصاد

رزيق: الجزائر تتجه نحو ترقية المنتوج المحلي من اللحوم الحمراء وتقليص الواردات

أكد وزير التجارة ،كمال رزيق، خلال لقاء جمعه، أول أمس، بالشركاء الناشطين في مجال اللحوم الحمراء والمعنيين بالتحضير لشهر رمضان الكريم، أن الجزائر تتجه نحو ترقية المنتوج المحلي وتقليص فاتورة الواردات من اللحوم، حسب ما أفاد أمس بيان الوزارة.

وأوضح الوزير في لقاء جمعه بممثلين عن الفيدرالية الوطنية للموالين ومستوردي اللحوم ورئيس المجلس الوطني للحوم الحمراء، قائلا أن الجزائر تتجه اليوم نحو ترقية المنتوج المحلي وتقليص فاتورة الواردات من هذه المادة وتحويل المستوردين إلى مستثمرين حقيقيين وذلك من خلال تطوير كل ما يرتبط بعملية التربية والتسمين والذبح محليا، كما أفاد السيد رزيق انه سيتم دعم الثروة الحيوانية خاصة بمناطق الجنوب لتسويقها عبر باقي ولايات الوطن لاسيما في الشمال، حسب ما أوضحت الوزارة.

وبالمناسبة كشف الوزير انه يتم التنسيق مع وزارة الفلاحة و التنمية الريفية للتكفل بالجانب اللوجستيكي لتقليص الأعباء المالية على الموالين إلى جانب وضع خطة عمل لتطهير هذه الشعبة من المضاربين والمتدخلين السلبيين، كما أبدى الاستعداد التام لمصالح دائرته الوزارية لتقديم كل الدعم للفاعلين في شعبة إنتاج اللحوم الحمراء، مؤكدا سعي مصالحه لحماية المنتوج من الثروة الحيوانية وتوزيعها إلى باقي ولايات الوطن إن اقتضت الحاجة حفاظا على القدرة الشرائية للمواطن، وأفاد الوزير أن المشاورات التي أطلقتها الوزارة مع مختلف الفاعلين في شعبة إنتاج اللحوم الحمراء منهم المربيين والمستوردين سمحت بتحديد قدرات إنتاج مادة اللحوم والوقوف على مدى توفرها خلال شهر رمضان الفضيل.

ويدخل اللقاء -الثاني من نوعه- في إطار سلسلة اللقاءات التي يعقدها الوزير مع الشركاء الناشطين في مجال اللحوم الحمراء، لدراسة إشكالية تنظيم الشعبة والتوجه نحو ضبط أسعار ترضي المنتجين والمستهلكين، يضيف بيان الوزارة.

يذكر أن وزير التجارة كان قد شرع منذ 18 فيفري المنصرم في مشاورات مع مختلف المتدخلين والفاعلين في شعبة إنتاج اللحوم الحمراء بهدف بلوغ أسعار معقولة، ترضي المنتجين والمستهلكين على حد سواء خصوصا خلال شهر رمضان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق