وطني

رصد 100 مليار دينار لمخططات التنمية في البلديات

بدوي يركز جهود قطاعه في عصرنة الإدارة وتنمية الجنوب

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي عن رصد 100 مليار دينار لمخططات التنمية في البلديات من أجل تحقيق تنمية محلية حقيقية وشاملة. حيث تمنح هذه البرامج للبلدية لتمكينها، كهدف أساسي، من تلبية الاحتياجات المباشرة للمواطنين.
وأوضح بدوي يوم أمس خلال استماع لجنة المالية والميزانية له بالمجلس الشعبي الوطني أن المبلغ المخصص للمخططات البلدية للتنمية بعنوان السنة الحالية 2018، سمح بتسجيل ما يفوق 7.900 مشروع، من بينها 1.285 مشروع للتزود بالمياه الصالحة للشرب، 1.476 مشروع للتطهير والصرف الصحي، 1.266 مشروع للطرقات والمسالك و2.010 مشروع للتهيئة الحضرية، ناهيك عن مشاريع أخرى تتعلق بتهيئة المدارس الابتدائية وإنجاز الملاعب الجوارية وغيرها.
وأكد الوزير أن قطاعه اعتمد في إعداد مشروع الميزانية القطاعية لوزارة الداخلية على محاور أساسية أولها ترشيد النفقات وتحكم أكبر في تخصيص الموارد، وضع إستراتيجية لعصرنة الإدارة، قائمة على وضع حيز التطبيق للعديد من الإجراءات والقرارات التي من شأنها تطوير الإدارة الإلكترونية، والموجهة أساسا للتكفل الأمثل لمتطلبات المواطنين، وكذا تدعيم الإدارة بوسائل عصرية للتسيير حتى تتمكن من أداء مهامها في أحسن الظروف.
وقال ذات المتحدث أنه تم وضع إستراتيجية تكوين تقوم على تسطير برنامج تكويني متعدد السنوات، شامل لفائدة جميع فئات الموظفين في قطاع وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، على المستويين المركزي والمحلي، وفي معظم المجالات ذات الصلة بمهام الإدارة والخدمات اليومية المقدمة للمواطن.
كما شدد بدوي على ضرورة إعطاء الأولوية لتسجيل برامج جديدة لفائدة الولايات المنتدبة بالجنوب، وتنمية المناطق الحدودية والتكفل الأمثل بمخاطر الكوارث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق