محليات

رفض قاطع لمشروع وحدة معالجة النفايات ببئر العاتـر

رغم تطمينات الوكالة الوطنية للنفايات

نشرت الوكالة الوطنية للنفايات بيانا توضيحيا بخصوص رفض سكان بلدية بئر العاتر لمشروع إنشاء وحدة تقنية لمعالجة النفايات والتي تم الاتفاق على إنجازه بمنطقة عين فوريس.

وجاء هذا الرد في محاولة لطمأنة الرأي العام حول هذا المشروع أين وصفت ما يتداول في الشارع حول المخاطر الصحية التي قد تنجر عن هذا المشروع الذي يهدف إلى ردم النفايات الإستشفائية والخطرة بالإشاعات المغرضة وأن النفايات الطبية لا تعالج على مستوى هذه المنشأة بل يتم توجيهها للحرق في مراكز أخرى، ومن خلال البيان قامت الوكالة بإطلاع الرأي العام بأن الوكالة الوطنية للنفايات مؤهلة بشريا وتقنيا لتنفيذ هكذا مشاريع وتحرص كل الحرص على نجاعة الإنجازات في هذا المجال، كما أن هذا المشروع والمتمثل في معالجة النفايات الخاصة فقط لا يشكل أي خطر على البيئة والمواطن على حد سواء،من خلال إخضاع عمليات نقل وفرز وتخزين النفايات على مختصين بالإضافة إلى ما سيوفره المشروع من مناصب شغل مباشرة وغير مباشرة للشباب بالمنطقة كما انه سيسمح بدعم الاقتصاد المحلي.

وبالرغم من التوضيحات لا زال مواطنو مدينة بئر العاتر متمسكين برفضهم التام للمشروع وهذا بمساندة أحد نواب المنطقة على مستوى البرلمان الذي توجه في عديد المرات بمراسلات خاصة للسلطات العليا وعلى رأسها رئيس الجمهورية، مبينا أسباب رفض المشروع التي استقاها من نداءات المواطنين الذين طالبو بإنشاء مشاريع تنموية من شأنها رفع الغبن وتحسين أوضاع ساكني المنطقة.

عنتر. ح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق