إقتصاد

رفع حجم الصادرات خارج المحروقات مرهون بتجنيد البنوك

مشاركون في اللقاء الوطني حول التصدير يؤكدون: 

أوصى المشاركون في اللقاء الوطني حول التصدير أمس، بالجزائر العاصمة بترقية الصادرات خارج المحروقات من خلال تجنيد أكبر للبنوك من أجل مرافقة المتعاملين الاقتصاديين وتبسيط الإجراءات الإدارية.

يتطلب تشجيع الصادرات أيضا توسيع صلاحيات الهيئات المسؤولة عن ترقية التجارة الخارجية وكذا تكفل صندوق ضمان الصادرات (كاجيكس) بتغطية المخاطر التجارية من أجل تعزيز الثقة لدى المتعاملين حسب ما أوصى به المشاركون في اللقاء الذي نظمته وزارة التجارة، كما أكدوا على ضرورة إنشاء صندوق لتأهيل كفاءات التصدير قصد تمويل برامج تكوين ترتكز على المؤهلات اللازمة للتصديري مشيرين إلى أهمية إحلال الانسجام بين مختلف الأطراف الفاعلة في إستراتيجية التصدير.

من جهة أخرىي اقترح المشاركون خلال اللقاء الذي ترأسه وزير التجارة سعيد جلاب تشجيع المواد المصنعة ذات القيمة المضافة العالية من خلال وضع إجراءات تحفيزية وخلق أرضية معلوماتية رقمية حول التصدير بالجزائر.

كما تطرقت التوصيات إلى ضرورة استهداف الأسواق الخارجية ذات النمو المرتفع وتجسيد اتفاقيات تفاضلية مع المجمعات الجهوية لتسهيل دخول المتعاملين الجزائريين، كما أوصى المشاركون بترقية المناطق الحرة وتكثيف مساحات التخزين والجمركة على مستوى الموانئ والمطارات من أجل تسهيل أكبر لحركة الصادرات.

وحسب المشاركون فأن ترقية الصادرات أمر ضروري لتنويع الاقتصاد الوطني وتتطلب أيضا إنشاء جمعيات قطاعية للمصدرين للمساهمة في توجيهات القطاع ووضع آليات الدعم للمصدرين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق