إقتصاد

رفع قدرات تخزين الوقود بالجزائر إلى 2.5 مليون م3 آفاق 2022

ينتظر أن ترتفع قدرات تخزين الوقود بالجزائر آفاق 2022 إلى حدود 2.5 مليون متر مكعب، حسبما كشف عنه وزير الطاقة، مصطفى قيطوني بولاية الشلف.

وصرّح الوزير عقب زيارته و وضعه حجر الأساس لمشروع مركز تخزين وتوزيع الوقود لفائدة مؤسسة نفطال ببلدية أولاد فارس أن رفع قدرات تخزين الوقود يعد من  البرامج التي أطلقها رئيس الجمهورية منذ عامين حيث نتوقع بحلول عام 2022 الوصول لتخزين ما يعادل 5ر2 مليون متر مكعب، مضيفا أن هذا البرنامج سيساهم في إنشاء عبر كل الولايات محطات لتخزين الوقود ما يعني رفع القدرات في هذا المجال من 600.000 م3 حاليا إلى 2.5 مليون م3 والوصول لاستقلالية تموين لمدة 30 يوما بدل 12 يوما حاليا.

ويعد مشروع مركز و تخزين الوقود ببلدية أولاد فارس الذي يمتد على مساحة تفوق العشر هكتارات من المشاريع المهمة في مجال التخزين حيث تصل قدرته إلى 50.000 م3 في حين ينتظر أن يوفر ما يربو عن 120 منصب شغل لفائدة أبناء المنطقة، كما ينتظر أن يساهم هذا المشروع الذي تقدر آجال انجازه في حدود 24 شهرا، في التخفيف من مشاكل النقل عبر القاطرات حيث أنه يعتمد على طريقة النقل  بالأنابيب.

من جهة أخرى، ولدى زيارته لمحطة تحلية مياه البحر بتنس شدّد وزير الطاقة على ضرورة تأهيل اليد العاملة المحلية وتكوينها الجيّد خاصة في ظل موافقة الحكومة على إنشاء أربع محطات جديدة لتحلية مياه البحر تضاف إلى 11 محطة منجزة حاليا.

تجدر الإشارة إلى أن الوزير أشرف على تدشين محولين كهربائيين 30/60 كيلو فولط بكل من حي الشرفة وبلدية اولاد فارس بالإضافة إلى ربط أزيد من 900 مسكن بحي بئر الصفصاف بمادة الغاز الطبيعي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق