محليات

رقعة الأراضي المسقية بخنشلة تتوسع

في انتظار دخول سد تاغريست حيز الخدمة

سجلت المصالح الفلاحية بولاية خنشلة، عدة عمليات في إطار توسعة سقي الأراضــي الفلاحي، في انتظار دخول سد تاغريست حيز الخدمة وهذا لتوجيه جزء منه لسقي أزيد من 500 هكتار قابلة للتوسيع لـ100 هكتار فضلا عن وضع دراسة لإنجاز محيط جديد لمساحات جديدة لمساحة 8 آلاف هكتار وذلك استغلالا للمياه القادمة من سد كدية لمدور.
المصالح الفلاحية أكدت أن ولاية خنشلة تعرف نقص في حشد الموارد المائية السطحية بالرغم من وجود سدين حيز الاستغلال، سد بابار بطاقة استيعاب تقدر بـ 38 مليون متر مكعب يسقي 750 هكتار وكذا سد تاغريست بطاقة استيعاب 5.7 مليون متر مكعب ومحيط السقي على وشك الانتهاء وسيتم تسليمه خلال شهر مارس المقبل والذي يسقي 500 هكتار، كما أكدت ذات المصالح إلى وجود دراسة لإنجاز محيط آخر لاستغلال مياه سد كدية لمدور على مساحة 11 ألف هكتار منها 3 آلاف هكتار على مستوى ولاية باتنة و8 آلاف هكتار على مستوى خنشلة وقد انطلقت به الأشغال أين تم تخصيص أزيد 2462 هكتار منها 1360 هكتار على مستوى باتنة ومنها 1096 هكتار على مستوى خنشلة.
ويزود سد تاغريست كل من بلديتي يابوس وبوحمامة بالمياه الصالحة للشرب والمخصص أيضا للسقي الفلاحي، حيث أعطى والي الولاية توصيات وجهت للمشرفين على المشروع بضرورة الإسراع والرفع من وتيرة الإنجاز.
معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق